مفوضية اللاجئين تحث الدول على نقل المقيمين السابقين في مخيم أشرف

تدعو المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الدول إلى معاودة بذل الجهود من أجل نقل المقيمين السابقين في مخيم أشرف، الذي يُعرف أيضاً بمخيم العراق الجديد.

ومنذ الهجوم الذي وقع على مخيم العراق الجديد في الأول من سبتمبر/أيلول 2013، والذي أسفر عن مقتل 52 شخصاً من المقيمين فيه، تم إحراز تقدم محدود من حيث نقل المقيمين الباقين إلى بلدان ثالثة. وتحث المفوضية جميع الدول الأعضاء على المشاركة في الجهود الدولية وقبول المقيمين وتوفير حلول طويل الأجل لهم.

كما تناشد المفوضية وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق الحكومةَ العراقيةَ لاتخاذ جميع التدابير الممكنة من أجل ضمان سلامة المقيمين. ولا يزال كل من المفوضية وبعثة الأمم المتحدة يشعران بقلقٍ بالغٍ إزاء مصير سبعة أفراد في عداد المفقودين كانوا يعيشون في مخيم العراق الجديد في السابق واختفوا في الأول من سبتمبر/أيلول، ويدعوان السلطات لتحديد مكان وجودهم وضمان رفاههم وحمايتهم من العودة القسرية.

ومنذ عام 2011، شاركت المفوضية إلى جانب بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق في جهود العثور على فرص للنقل خارج العراق لما يقرب من 3,200 مقيم سابق في مخيم العراق الجديد. وإجمالاً، تمكنت المفوضية حتى الآن من تأمين نقل 300 مقيم إلى بلدان ثالثة.