المفوضية تشعر بالقلق إزاء الاضطرابات التي تشهدها جزيرة مانوس

تشعر المفوضية بقلق بالغ إزاء التطورات الأخيرة التي شهدتها جزيرة مانوس بعد ورود أنباء عن مصرع أحد ملتمسي اللجوء وإصابة عدد آخر بجراح. وتُجري المفوضية مناقشات مع الحكومة الأسترالية وترحب بالتزامها بالتحقيق في هذه الوقائع.

واصلت المفوضية من جانبها إثارة قضايا تتعلق بترتيبات نقل ملتمسي اللجوء واللاجئين والافتقار إلى معايير حمايتهم وتأمينهم بدرجة كافية في بابوا غينيا الجديدة بناءً على ثلاث زيارات قامت بها إلى جزيرة مانوس، كان آخرها في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2013. فضلاً عن وجود أوجه قصور كبيرة في الإطار القانوني لاستقبال ملتمسي اللجوء من أستراليا وإنهاء الإجراءات الخاصة بهم، بما في ذلك الافتقار إلى القدرات الوطنية والخبرات في هذا المجال، إلى جانب الظروف المعيشية السيئة. كما أشارت المفوضية أيضاً إلى ممارسات الاعتقال الضارة بالرفاه البدني والنفسي والاجتماعي للأشخاص المنقولين، وخاصة العائلات والأطفال.

تقف المفوضية متأهبةً للعمل مع حكومتي أستراليا وبابوا غينيا الجديدة للوصول إلى أفضل السُّبُل من أجل ضمان حصول ملتمسي اللجوء واللاجئين وعديمي الجنسية على الحماية المناسبة.