بيان المفوضية حول الإنقاذ والرحلات البحرية في إيطاليا

"يعتبر استخدام سفن الشحن الكبيرة اتجاهاً جديداً، لكنه جزء من الوضع الراهن والمقلق والذي لم يعد من الممكن تجاهله من قبل الحكومات الأوروبية. نحن بحاجة أن يتم اتخاذ إجراءات متضافرة وعاجلة في البحر الأبيض المتوسط، وزيادة الجهود لانقاذ الناس في البحر وتكثيف الجهود لتوفير بدائل قانونية للرحلات الخطيرة. وفي غياب طرق أكثر أمناً للاجئين للوصول إلى بر الأمان في أوروبا، لن يكون بمقدورنا الحد من المخاطر المتعددة التي تمثلها هذه التحركات في البحر.

تشكر المفوضية السلطات الإيطالية لاستجابتها للحوادث الأخيرة، على الرغم من الإلغاء التدريجي لعملية "ماري نوستروم". لقد عبرنا عن قلقنا إزاء إنهاء هذه العملية دون وجود عملية أوروبية مماثلة للبحث والإنقاذ يمكن أن تحل محلها، الأمر الذي من شأنه، دون أدنى شك، أن يزيد من المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها أولئك الذين يحاولون إيجاد ملاذ آمن في أوروبا".