مغادرة أول مجموعة من طالبي اللجوء من إيطاليا إلى السويد ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي

ومع مغادرة هذه المجموعة أُطلقت خطة نقل اللاجئين من إيطاليا وستليها مغادرات أخرى خلال بداية الأسبوع المقبل. ويتوقع البرنامج نقل 160,000 شخص من إيطاليا واليونان إلى دول الاتحاد الأوروبي المشاركة. ووافق مجلس الاتحاد الأوروبي عليه.

أول مجموعة من طالبي اللجوء تغادر من إيطاليا إلى السويد ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي  © UNHCR/A. Penso

رحبت المفوضية بمغادرة أول مجموعة من طالبي اللجوء من إيطاليا بموجب برنامج الاتحاد الأوروبي. وتتألف المجموعة من 19 طالب لجوء من بينهم خمس نساء من إريتريا غادروا جميعهم من مطار كيامبينو في روما. وصلت المجموعة عبر القوارب إلى صقلية خلال الأسابيع القليلة الماضية وخضعوا جميعهم للفحص في مركز الاستقبال في لامبيدوسا حيث وافقوا على نقلهم إلى السويد.

ومع مغادرة هذه المجموعة أُطلقت خطة نقل اللاجئين من إيطاليا وستليها مغادرات أخرى خلال بداية الأسبوع المقبل. ويتوقع البرنامج نقل 160,000 شخص من إيطاليا واليونان إلى دول الاتحاد الأوروبي المشاركة. ووافق مجلس الاتحاد الأوروبي عليه.

يشمل دور المفوضية في برنامج الاتحاد الأوروبي للنقل التعاون مع المفوضية الأوروبية ووكالات الاتحاد الأوروبي والسلطات المحلية وشركاء آخرين لتقديم المعلومات والمشورة عن إجراء النقل خلال العملية. وتضطلع المفوضية أيضاً بدور الإشراف خلال مرحلة إجراء المقابلة لضمان إيلاء الأولوية إلى الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ومن بينهم الأطفال غير المصحوبين أو المفصولين عن عائلاتهم.

ويعتبر نقل اللاجئين خطوة مهمة نحو استقرار أزمة اللاجئين في أوروبا على الرغم من الحاجة إلى القيام بالمزيد. ولا يمكن أن تعمل خطة النقل إلا في حال تم إنشاء مرافق جيدة في نقاط الدخول إلى أوروبا لاستقبال طالبي اللجوء والمهاجرين ومساعدتهم وتسجيلهم وفحصهم. وبالإضافة إلى ذلك، تظهر حاجة اللاجئين إلى السبل القانونية المتاحة للوصول إلى الأمان من دون تعريض حياتهم وحياة عائلاتهم للخطر.

ومن المتوقع أن تساهم خطة النقل، وإن كانت محدودةً مقارنةً بالاحتياجات الحالية، في إدارة تدفق اللاجئين إلى أوروبا من خلال تضامن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ولبناء الثقة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، يجب أن يتم تسجيل كافة القادمين الجدد إلى أوروبا بشكل كامل مع الحصول على بصمة يدهم، دون أن يقتصر الأمر فقط على هؤلاء المشاركين في برنامج النقل إلى موقع آخر.

وحتى الآن خلال عام 2015، عبر 526,797 لاجئاً ومهاجراً البحر الأبيض المتوسط للوصول إلى أوروبا، من بينهم حوالي 132,000 انطلقوا من إيطاليا. وفي عام 2014، قام حوالي 219,000 شخص بالرحلة نفسها. وبطريقة مأساوية توفي أكثر من 3,000 شخص في البحر خلال هذا العام وهم يحاولون البحث عن الأمان في الاتحاد الأوروبي. وفي عام 2014، وصل عدد ضحايا الرحلة الخطيرة عبر المتوسط إلى 3,500 شخص.