تدعم مؤسسة الأمم المتحدة المفوضية بشكل أساسي من خلال:

لا شيء سوى الناموسيات

تعتبر حملة "لا شيء سوى الناموسيات" أكبر حملة في العالم لإنقاذ الأرواح من خلال الوقاية من الملاريا، وهو مرض يؤدي إلى موت طفل واحد كلّ دقيقتين. استوحيت الحملة التي أطلقتها مؤسسة الأمم المتحدة في عام 2006 من الكاتب الرياضي ريك رايلي، وقد انضمّ إليها مئات الآلاف من الناس. وجمعت حملة "لا شيء سوى الناموسيات" 60 مليون دولار للمساعدة في تقديم حوالي 10 ملايين ناموسية إلى عائلات محتاجة، مع تدخلات أخرى للوقاية من حالات الملاريا الحرجة. وبالإضافة إلى جمع الأموال لشركائها في الأمم المتحدة، بمن فيهم المفوضية، رفعت حملة "لا شيء سوى الناموسيات" الوعي وحشدت الدعم لتمويل حالات الملاريا الحرجة من خلال مبادرة رئيس الولايات المتحدة الأميركية لمكافحة الملاريا والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا. يُرجى زيارة الرابط التالي www.NothingButNets.net للتغلب على الملاريا.

النهوض بالفتيات

تدعم حملة النهوض بالفتيات، وهي الحملة الخاصة بالفتيات المراهقات والتابعة لمؤسسة الأمم المتحدة، تمكين الفتيات في كلّ مكان. ومنذ إطلاقها في عام 2010، موّلت الحملة برامج يديرها شركاء الأمم المتحدة على غرار المفوضية وتدعم صحة وسلامة وتعليم الفتيات ومهارات القيادة لديهن في البلدان النامية. وقد بنت مجتمعاً يتألف من حوالي نصف مليون داعم متحمس. 

تقف الشابات القياديات اللواتي يمثّلنَ ما يزيد عن 1,200 نادٍ من نوادي النهوض بالفتيات في 80 بلداً ويتحدثن لدعم الفتيات اللواتي يصعب الوصول إليهنّ بشكل كبير في الأماكن التي تكون حياة الفتاة فيها صعبةً. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة GirlUp.org. 

التحالف العالمي من أجل مواقد طهي نظيفة

تنظّم مؤسسة الأمم المتحدة التحالف العالمي من أجل مواقد طهي نظيفة الذي يدعم استعمال مواقد الطهي النظيفة والوقود لإنقاذ الأرواح وتحسين سبل كسب العيش وتمكين النساء وحماية البيئة.

وقد كان التحالف شريكاً فنياً رئيسياً في وضع الاستراتيجية الشاملة للمفوضية للوصول الآمن إلى الوقود والطاقة، وساعد المفوضية على وضع وتنفيذ خطط وأنشطة وطنية مدتها خمسة أعوام للوصول إلى اللاجئين مع تحسين تكنولوجيا الطهي والوقود.

ويشارك التحالف والمفوضية في تنظيم تدريب سنوي للموظفين العاملين في المجال الإنساني بشأن الوصول الآمن إلى الوقود والطاقة، وهما يعملان معاً أيضاً على تنسيق أنشطة الطهي والوصول إلى الطاقة في البيئات الإنسانية.

الاستراتيجية الشاملة للوصول الآمن إلى الوقود والطاقة.

 

إحصائيات وأرقام أساسية

لا شيء سوى الناموسيات

ترتبط حملة "لا شيء سوى الناموسيات" بتعاون مع المفوضية منذ عام 2007 لحماية اللاجئين والنازحين داخلياً من الملاريا. وبالإجمال، قدّمت الحملة ما يزيد عن 11 مليون دولار للمفوضية لتوفير الناموسيات وتطبيق التدخلات الأخرى لمعالجة حالات الملاريا الحرجة بما في ذلك تدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية المجتمعية.

في عام 2015، أطلقت حملة "لا شيء سوى الناموسيات" تعهد المليون ناموسية، وهو التزام خاص لمدّة عامَيْن لتقديم مليون ناموسية وغيرها من التدخلات الأخرى للوقاية من الملاريا للاجئين والنازحين داخلياً في جميع أنحاء إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ومن خلال هذا الالتزام، ستقدّم حملة "لا شيء سوى الناموسيات" للمفوضية منحةً جديدةً لتوزيع حوالي نصف مليون ناموسية في ثمانية بلدان.

النهوض بالفتيات

بين العامَيْن 2012 و2015، دعم التمويل الذي قدّمته حملة النهوض بالفتيات لمشروع "النهوض بتعليم الفتيات الصوماليات اللاجئات في إثيوبيا" تسجيل 4,281 فتاةً في التعليم الابتدائي والثانوي.

في عام 2016، ستوسّع حملة النهوض بالفتيات استثماراتها في أوغندا للمرة الأولى. ومن خلال مبادرة "علّم طفلاً" التابعة للمفوضية، تساهم حملة النهوض بالفتيات في تحقيق التكافؤ بنسبة 50% للفتيات في المخيمات في جميع أنحاء أوغندا، وتسجيل 4,990 فتاة إضافية في المدارس. وستواصل حملة النهوض بالفتيات تمويل تعليم الفتيات في البيئات الضعيفة في إثيوبيا.