استمرار لجوء الروهينغا إلى بنغلاديش مع دخول الأزمة شهرها الثالث

وصل حوالي 3,000 لاجئ من خلال معبر أنجومان بارا الحدودي بين مساء الأربعاء وصباح يوم الخميس.

فيما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية بابار بالوش، الذي يمكن أن يُعزى إليه النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

عائلات لاجئة من الروهينغا تصل إلى مركز عبور للمفوضية بالقرب من قرية أنجومان بارا.  © UNHCR/Roger Arnold

تقدم المفوضية وشركاؤها في بنغلاديش المساعدات الطارئة والمآوي للاجئين الروهينغا الذين وصلوا من ميانمار أمس ويوم الأربعاء

ووفقاً لحرس الحدود في بنغلاديش، وصل حوالي 3,000 لاجئ من خلال معبر أنجومان بارا الحدودي بين مساء الأربعاء وصباح يوم الخميس. انتظروا في حقول الأرز بالقرب من الحدود حيث أرسلت منظمة العمل ضد الجوع الأغذية، فيما وزعت اليونيسف المياه من على متن قارب. وقامت منظمة أطباء بلا حدود بتحديد وإحضار الأشخاص الذين هم بحاجة ماسة إلى الرعاية الطبية. في تلك الأثناء، وزعت المفوضية قسائم للحصول على إمدادات الإغاثة داخل البلاد عندما يجدون مكاناً يستقرون فيه.

وحتى هذا الصباح، توجه أكثر من 2,000 شخص نحو مركز العبور التابع للمفوضية بالقرب من مخيم كوتوبالونغ، ومن بينهم بعض اللاجئين الضعفاء الذين تم إرسالهم على متن باصات. يأتي ذلك مع قيام موظفينا بنقل أكثر من 400 وافد حديثاً إلى موقع جديد ملحق بمخيم كوتوبالونغ

في مركز العبور، خضع القادمون الجدد لفحوصات طبية، وحصلوا على الغذاء والمياه والإمدادات الأساسية لبضعة أيام قبل نقلهم إلى توسعة مخيم كوتوبالونغ.

ويتم نقل الوافدين الجدد الذين أمضوا الليل بالقرب من الحدود إلى الموقع التابع لمخيم كوتوبالونغ اليوم.

وعلى نحو منفصل، قام فولكر تورك، مساعد المفوض السامي لشؤون الحماية في المفوضية، بزيارة إلى ميانمار يوم الأربعاء شدد خلالها على دعوات المفوضية لإتاحة فرص وصول المساعدات الإنسانية دون قيد إلى كافة المجتمعات المحتاجة في ولاية راخين.

وشدد تورك على حق عودة اللاجئين الذين فروا من ولاية راخين إلى بنغلاديش في الأسابيع الأخيرة وطالب بعودتهم الآمنة والطوعية والمستدامة وما يتطلبه ذلك من توفير السلامة والحماية والتعايش السلمي بين كافة المجتمعات في ولاية راخين.

وشددت المفوضية أيضاً على أهمية مشاركة الجهات الفاعلة في المجال الإنمائي بشكل ناشط ومبكر، والحاجة إليها، وذلك للاستثمار في البرامج القائمة على المجتمع في ولاية راخين والتي توفر الظروف التي من شأنها إتاحة فرص إعادة الإدماج المستدامة للاجئين العائدين بما يخدم كافة المجتمعات المحتاجة.

وقد وصل تورك إلى بنغلاديش هذا الصباح حيث سيقوم خلال الأيام الأربعة التالية بزيارة تجمعات اللاجئين في كوكس بازار والاجتماع بالسلطات البنغلاديشية في داكا.

 

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

في كوكس بازار، فيفيان تان، [email protected] +880 17 0836 7884

في جنيف، أندريه ماهيسيتش، [email protected]  +41 79 642 97 09

في جنيف، دنيا آسلام خان، [email protected]  +41 79 453 25 08