المفوضية تباشر برنامجها الشتوي لدعم النازحين العراقيين واللاجئين

وتخطط المفوضية لتوفير مساعدات مالية لأكثر من 20,000 عائلة لاجئة وأكثر من 30,000 عائلة عراقية نازحة.

 

بعض العائلات وهي تتسلم المساعدات النقدية قبل حلول فصل الشتاء.  © UNHCR / Caroline Gluck

أطلقت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين هذا الأسبوع برنامج المعونة الشتوية لتوفير المساعدة للنازحين العراقيين واللاجئين السوريين. وسوف يستفيد من هذه الدعم الإضافي حوالي 100,000 أسرة خلال الأشهر الأربعة القادمة.

ويرتكز جزء كبير من هذا الدعم على المساعدات النقدية والتي ستسمح للأسر أن تقرر بنفسها كيفية إنفاق المال حسب احتياجاتها الملحة خلال أشهر الشتاء الصعبة.

وتخطط المفوضية لتوفير مساعدات مالية لأكثر من 20,000 عائلة لاجئة وأكثر من 30,000 عائلة عراقية نازحة مؤخراً من ضمنها العائلات التي تسكن داخل وخارج المخيمات الرسمية في إقليم كردستان العراق حيث تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.

وقد تم تحديد قيمة التحويل لتتناسب مع خطط وزارة الهجرة والمهجرين العراقية لتوفير الوقود العائلات النازحة.

وسوف تستلم بعض العائلات الأكثر احتياجاً رزم مواد الشتاء والتي تضم مدافئ وبطانيات حرارية ومواد عزل حراري للخيم من أجل الوقاية من البرد.

كما سوف تغطي هذه المساعدات التي تستهدف الأسر التي نزحت نتيجة للعمليات العسكرية التي جرت مؤخراً في الموصل حوالي 8,000 عائلة تقيم في مناطق مدنية، فيما ستستلم قرابة 17,500 عائلة تقطن المخيمات دفعات مالية ورزماً شتوية.

وفي وسط وجنوب العراق، ستستلم قرابة 15,500 عائلة نازحة (من ضمنها 3,000 عائلة تسكن في مناطق مدنية) مساعدات مالية أو رزماً شتوية.

وتقول يازي أحمد، وهي سيدة قامت بالتسجيل لدى المفوضية للحصول على معونة نقدية في مخيم السلامية 1 الذي تديره المفوضية والواقع جنوب الموصل: "بفضل هذه المساعدة، سنتمكن من تدبر أمورنا بشكل أفضل كما أخطط لشراء الثياب والطعام لأطفالي."

أما محمد إبراهيم، وهو نازح من منطقة أبو ماريا الواقعة بالقرب من تلعفر فيقول: "نحن لا نمتلك المال ولهذا تعد هذه المساعدة مهمة للغاية بالنسبة إلينا، فنحن بحاجة ماسة لها بعدما تعرض منزلنا للدمار ولا نملك أدنى فكرة كيف سنقضي هذا الشتاء".

وفي هذا الصدد، قال برونو جيدو، ممثل المفوضية في العراق: "تعد هذه المساعدة بمثابة طوق نجاة مهم للعائلات مع اقتراب موسم الشتاء وبالأخص في إقليم كردستان العراق حيث تنخفض درجات الحرارة ليلاُ ويعد فصل الشتاء أصعب وقت على النازحين العراقيين وبالأخص أولئك الذين لا يزالون يسكنون في الخيم أو المباني غير المكتملة."

ويضيف جيدو قائلاً: "من أجل الحرص على الوصول إلى العائلات النازحة بأسرع وقت ممكن، قمنا بتحويل الكم الأكبر من معونتنا لهذه السنة إلى معونة نقدية الهدف منها منح العائلات مرونة أكثر في اتخاذ القرارات بخصوص أولويات إنفاقهم".

وتعبر المفوضية عن امتنانها للمانحين الذين ساعدوا في توفير هذا الدعم الأساسي.

 

للمزيد من المعلومات:

كارولاين كلك – بغداد:      gluck@unhcr.org    +964 780 920 7286

أميرة عبد الخالق – أربيل: abdelkha@unhcr.org    +964 772 616 3729

سيف ال طاطوز – بغداد:    altatooz@unhcr.org    +964 780 195 8468

رشيد حسين رشيد – دهوك: rasheedr@unhcr.org   +964 750 713 0014