المفوض السامي يرحب بقرار إسبانيا السماح لسفينة أكويريوس الرسو على شواطئها

الناجون الذين تم إنقاذهم من البحر الأبيض المتوسط من قبل أكويريوس، والتي تديرها منظمة أطباء بلا حدود و SOS Mediterranee.  © Karpov/SOS MEDITERRANEE

جنيف ـ إن قرار رئيس الوزراء الأسباني، بيدرو سانشيز، اليوم بالسماح بشكل استثنائي لسفينة الإنقاذ أكويريوس أن ترسو على شواطئ بلاده قرار شجاع ومرحب به، وينهي ما أصبح يمثل وضعاً لا يمكن تحمله لطاقم أكويريوس وأكثر من 600 شخص ممن تم إنقاذهم وكانوا على متنها.

وبغض النظر عن الطريقة التي تختار بها الدول الأوروبية إدارة حدودها البحرية، فإن مبدأ الإنقاذ في عرض البحر لا ينبغي أن يكون موضع شك. أرحب بأية فرصة لمناقشة ترتيبات الحكومات المعنية لعمليات البحث والإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط وتجنب أي تكرار للوضع الذي تعرضت له سفينة أكويريوس.

والمفوضية على أهبة الاستعداد، كما هو الحال دائماً، للعمل مع البلدان في أوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط لضمان أن يبقى إنقاذ الأرواح والحفاظ على اللجوء من أولوياتنا المشتركة.

 

للمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال:

في إيطاليا، كارلوتا سامي، [email protected] +39 335 679 47 46

في جنيف، تشارلي ياكسلي، [email protected] +41 79 58 08 702

في مدريد، ماريا خيسوس فيغا، [email protected], +34 91 556 35 03