خلال مفاوضات سوتشي حول سوريا، المفوضية تشدد على أهمية مراعاة العودة للمعايير الدولية

يقوم موظفو المفوضية بتقييم احتياجات العائلات النازحة من عفرين، سوريا ، أبريل 2018.  ©  UNHCR/Hameed Maarouf

تشارك المفوضية في الاجتماع حول سوريا في سوتشي، روسيا الاتحادية، والذي يقام بنسق محادثات أستانا، وقد أُتيحت لها اليوم فرصة تقاسم وجهات نظرها حول العودة الطوعية.
وشددت المفوضية على التزامها الثابت باللاجئين والنازحين داخلياً السوريين لمساعدتهم على ممارسة حقهم بالعودة الطوعية بسلامة وكرامة والمشاركة بنشاط في بناء السلام في بلادهم.

وخلال المؤتمر الذي امتد على يومين، تقاسم وفد المفوضية خبرة هذه الأخيرة الناتجة عن أكثر من 60 عاماً من الالتزام العملياتي الدولي في الاستجابة لأزمات لجوء كبرى. ويُعتبر إيجاد حلول دائمة لمحنة اللاجئين جزءاً لا يتجزأ من عمل المفوضية، بما في ذلك من خلال العودة الطوعية للذين أُجبروا على الفرار من منازلهم. وهناك مسؤولية جماعية لضمان تماشي العودة مع المعايير الدولية المتفق عليها.
والمفوضية تتابع عن كثب التطورات على الأرض في سوريا وهي مستعدة للمشاركة في جميع الفرص الحقيقية لدعم اللاجئين الذين يرغبون بالعودة إلى بلادهم. ولكي تكون العودة مستدامة حقاً، يجب أن تكون طوعية وآمنة وكريمة وأن تتم بطريقة تساهم في بناء السلام والاستقرار الدائم.