يجب أن يحصل كل طفلٍ لاجئ على التعليم. وقعوا عريضة #مع_اللاجئين.

دعمكم مهم

يقف ملايين الأشخاص حول العالم #مع_اللاجئين. الرجاء التوقيع على عريضتنا والانضمام إلى مجموعتنا.

1,857,375

التواقيع على العريضة

1,784,810

منشورات #مع_اللاجئين على مواقع التواصل الاجتماعي

قصص اللاجئين

“التعليم يمنح اللاجئين فرصة تجاوز الصعاب التي واجهتهم في الماضي”.

إخلاص، لاجئة من دارفور تبادل المجتمع الذي منحها الأمل في الولايات المتحدة بالعطاء.

“أنا أعلّم الأطفال اللاجئين وأحدثهم عن أهمية استكمال تعليمهم من أجل مستقبلهم”.

نور، طالبة لبنانية متطوعة لمساعدة الأطفال اللاجئين على أداء فروضهم المدرسية.

“عندما نعلّم الأمهات، فسوف تذهب بناتهن إلى المدرسة”.

يثق محمد بدور التعليم في تغيير حياة النساء والفتيات نحو الأفضل.

“التعليم يشعرني بالسعادة”

شامشيدا هي لاجئة من الروهينغا وقد التحقت بالمدرسة للمرة الأولى عندما كان عمرها 14 عاماً متحديةً كل الصعوبات.

يمكنكم منح الأطفال اللاجئين فرصة الالتحاق بالتعليم الثانوي.

في أوغندا، وبقيمة لا تتجاوز 14$ يمكنكم منح طفلٍ لاجئ فرصة الالتحاق بالتعليم الثانوي.

التحالف #مع_اللاجئين

عندما نعمل معاً تصبح أصواتنا أعلى وأفعالنا أقوى. ويمكن أن يكون تأثيركم أكبر من خلال الانضمام إلى تحالف #مع_اللاجئين الذي سبق أن انضمت إليه أكثر من 200 منظمة.