0

مكانٌ آمن ندعوه وطناً

تؤمن مؤسسة إيكيا بحق كل طفل في أن يكون له مكان آمن ليدعوه وطناً، فلا يزال ملايين الأطفال وعائلاتهم كل عام يضطرون إلى الفرار من أوطانهم للبحث عن مأوى في منطقة أخرى أو بلد آخر جراء الحرب أو الاضطهاد أو الفقر أو الجفاف أو الكوارث الطبيعية أو غيرها من العوامل. يجد الكثيرون من هؤلاء الأشخاص الأمان والمأوى في مخيمات اللاجئين التي تديرها المفوضية، أو بمساعدتها.

قررت مؤسسة إيكيا، الذراع الخيرية لشركة المفروشات المنزلية العالمية، أنها تريد أن تفعل شيئاً للمساعدة. فبدأت في عام 2010 في دعم عمليات الاستجابة لحالات الطوارئ التي تقوم بها المفوضية عن طريق تقديم تبرعات عينية. وبعد ذلك، التزمت مؤسسة "إيكيا" عام 2011 بتقديم 62 مليون دولار على مدار ثلاث سنوات للمفوضية؛ مما يُعد أكبر تبرع تتلقاه المفوضية في تاريخها من قطاع الشركات. جاء هذا التمويل بغرض استخدامه لتوفير المأوى والرعاية والتعليم للأشخاص في مخيمات اللاجئين، فضلاً عن الأشخاص الأكثر احتياجاً ضمن المجتمعات المضيفة في إثيوبيا والسودان وبنغلاديش.

إضافة إلى ذلك، تمد إيكيا المفوضية بالمهارات والخبرات اللوجستية لمساعدتها في الاستجابة لحالات الطوارئ على نحو أكثر فاعلية. وقد دعمت شراكتهما وحدة الابتكار التابعة للمفوضية التي تقود إجراء الأبحاث الخاصة بالحلول المبتكرة وتنفيذها، مثل تصميم مأوى أفضل للاجئين أو التوصل إلى حلول للإضاءة تعمل باستخدام الطاقة المتجددة.

في عام 2012، رفعت مؤسسة إيكيا قدر التزامها المالي تجاه المفوضية ليصل إلى 95 مليون دولار أمريكي. ويشمل هذا الرقم المقدم بعد المراجعة مساعدات عينية للأطفال اللاجئين السوريين في الأردن على شكل مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية لمساعدتهم على الدراسة خلال المساء.

Partenaires du secteur privé à la une

المزيد