نحن نعمل مع الحكومة لاستكشاف سبل كالاندماج المحلي والعودة الطوعية وإعادة التوطين. وسيتم التركيز على الحصول على الدعم لإدماج اللاجئين في الأنظمة الوطنية وتخفيف الاكتظاظ في مخيم دزاليكا. وقد أعلنت الحكومة عن رغبتها في إطلاق إطار شامل للاستجابة للاجئين في ملاوي.

سيركز النهج اعتباراً من اليوم على الاستقرار والاعتماد على الذات أي أن المفوضية ستضغط من أجل إصلاح الإطار القانوني وتحسين عملية تحديد وضع اللاجئين. وسيتطلب ذلك شراكات أوسع وتقاسماً أكبر للعبء.

ولا تزال العودة الطوعية لـ2,852 شخصاً من موزمبيق أعربوا عن رغبتهم بالعودة إلى بلادهم في مارس 2017 من مخيم لواني للاجئين، تنتظر الاتفاق بين حكومتي ملاوي وموزمبيق والمفوضية.

نتائج نهاية عام 2018

100%

من اللاجئين حصلوا على الرعاية الصحية الأولية

100%

من طالبي اللجوء الموزمبيقيين في مخيم لواني عادوا تلقائياً بمساعدة المفوضية

100%

من الناجين من العنف الجنسي والقائم على نوع الجنس حصلوا على المساعدة المناسبة

100%

من السكان حصلوا على خدمات الصحة الإنجابية والمتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية

100%

من النساء حصلن على اللوازم الصحية

أرقام التخطيط لعام 2019

100%

من الأشخاص الذين تعنى بهم المفوضية أن يحصلوا على مياه الشرب النظيفة

60%

من الأطفال اللاجئين وطالبي اللجوء أن يحصلوا على التعليم الابتدائي

50%

من الأشخاص أن يحصلوا على شهادات الميلاد والولادة

35%

من معدل سوء التغذية الحاد أن ينخفض إلى 35%