لمحة تعريفية عن لوتشيانو بافاروتي

تم تعيين لوتشيانو بافاروتي سفيراً للسلام للأمم المتحدة عام 1998. وقد أسر مغني الأوبرا الإيطالي قلوب العالم بصوته المتميز وشخصيته الفريدة. ومنذ بداية أعماله عام 1961 (في مدينة ريدجو إيميليا في شمال إيطاليا) بدور رودولفو في “البوهيمي” وحتى وفاته عام 2007، تألق بافاروتي في عالم الأوبرا وأصبح لديه جمهور خارج عالم الموسيقى الكلاسيكية. كان يُعرف بعمله من أجل اللاجئين وقد استخدم حفلاته الموسيقية ومقابلاته الإعلامية لجمع الأموال وتسليط الضوء على معاناة اللاجئين. وجمعت حفلاته الموسيقية السنوية التي تحمل عنوان “لوتشيانو وأصدقاؤه” بعض الموسيقيين الكبار في العالم كما تمكنت من جمع التبرعات لمشاريع المفوضية في كوسوفو وباكستان وزامبيا والعراق. وفي عام 2001، حصل بافاروتي على جائزة نانسن للاجئ التي تقدمها المفوضية تقديراً لعمله الكبير في ما يتعلق بقضية اللاجئين.