العنف يتصاعد في أفغانستان، وآلاف النازحين بحاجة للمأوى والإغاثة

أزمة إنسانية وشيكة تحدق بأفغانستان. فقد أدّى تصاعد العنف وغياب الأمن لتهجير نحو 550,000 شخص من ديارهم داخل البلاد منذ بداية العام (390,000 منهم نزحوا منذ بداية مايو). ولا تزال مئات الأسر تُضطرّ للفرار يومياً بحثاً عن الأمان.

 

تعمل فرق المفوضية لإيصال المساعدات الإغاثية مثل الخيام وفرش النوم والبطانيات للأسر والأشخاص الأكثر ضعفاً. لكن حجم الاحتياجات يكبر ونحتاج للمزيد من الدعم.

الرجاء التبرّع الآن

50 دولاراً

تساهم بتأمين المأوى ومواد الإغاثة العاجلة لأسرة أفغانية نازحة. 


100 دولار

توفّر فرش للنوم وبطانيات وأوعية للمياه لأسرتين نازحتين في أفغانستان.


200 دولار

توفّر 80 فرشة نوم للأسر النازحة في أفغانستان.

 

حول المفوضية

اللاجئون حول العالم: وراء كل رقم شخص أجبر على المغادرة

على الرغم من فيروس كورونا، فقد ارتفع عدد الأشخاص الفارين من الحروب والعنف والاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان في عام 2020 إلى ما يقرب من 82.4 مليون شخص، وذلك وفقاً لآخر تقرير للمفوضية حول "الاتجاهات العالمية" الصادر في جنيف مؤخراً.

فيديو

النزوح القسري يبلغ مستويات جديدة في عام 2020 على الرغم من قلة الطرق المؤدية إلى بر الأمان

يتحدر أكثر من ثلثي مجموع اللاجئين والفنزويليين المهجرين خارج بلدانهم من خمسة بلدان فقط.

أخبار وقصصقصص

معلومات للاجئين وطالبي اللجوء والأشخاص عديمي الجنسية

زوروا هذا الموقع للاطلاع على المعلومات المتعلقة بإجراءات طلب اللجوء وحقوقكم وواجباتكم وغيرها من المواضيع.

5 طرق يمكنك من خلالها دعم اللاجئين خلال أزمة فيروس كورونا

تواصل المفوضية تقديم المساعدة للاجئين الفارين من العنف والصراع بينما تعمل أيضاً على مكافحة انتشار فيروس كورونا.

أخبار وقصصقصص

الفريق الأولمبي للاجئين يستعد للمشاركة وترك بصمة له في دورة ألعاب طوكيو

سوف يتم الإعلان عن الفريق البارالمبي للاجئين في الأسابيع المقبلة.

أخبار وقصصقصص

بعد عقد من الزمان، اللاجئون السوريون يغرقون في "حرب صامتة" من أجل البقاء

هناك حاجة لدعم مالي متجدد من المجتمع الدولي للتخفيف من الآثار الاقتصادية المترتبة على فيروس كورونا ووقف التدهور الذي يطال مستويات المعيشة.

أخبار وقصصقصص