المفوضية تحثّ ميانمار على حماية المدنيين في ولاية راخين الشمالية

فيما يلي ملخص عمّا قاله المتحدث باسم المفوضية في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

تشعر المفوضية بالقلق الشديد إزالة سلامة ورفاه المدنيين في الجزء الشمالي من ولاية راخين في ميانمار. ونحن نحثّ حكومةَ ميانمار على ضمان حماية وكرامة كافة المدنيين المتواجدين على أراضيها وفقاً لسيادة القانون والتزاماتها الدولية.

كما ندعو للتهدئة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية لتقييم وتلبية احتياجات آلاف الأشخاص الذين يُقال بأنّهم نزحوا من منازلهم بسبب العملية الأمنية الجارية. ويُعتقَد بأنّ الفئات المتضررة بحاجة ماسة إلى الطعام والمأوى والرعاية الطبية.

وتحثّ المفوضية حكومةَ ميانمار على السماح فوراً للجهات الفاعلة في المجال الإنساني باستئناف الأنشطة المنقذة للحياة والتي كانت تنفذها لتعود بالفائدة على حوالي 160,000 مدني في ولاية راخين الشمالية حتى عُلقّت بتاريخ 9 أكتوبر.

ونحن ننشاد أيضاً حكومة بنغلاديش لإبقاء حدودها مع ميانمار مفتوحةً والسماح بمرور أي مدنيين فارين من العنف في ميانمار بصورة آمنة.

للحصول على المزيد من المعلومات بشأن هذا الموضوع، يُرجى الاتصال بـ:

في بانكوك، فيفيان تان، [email protected]، 280 270 818 66+

في جنيف، بابار بالوش، [email protected]، 9549 513 79 41+