اندلاع حريق في موقع استقبال اللاجئين في جزيرة ليسفوس اليونانية

فيما يلي موجز عما قاله المتحدث باسم المفوضية اليوم في المؤتمر الصحفي في قصر الأمم في جنيف.

مساء الاثنين، اندلع حريق في مركز موريا للاستقبال الذي يقع في جزيرة ليسفوس اليونانية عقب اشتباكات دارت بين المقيمين فيه. واضُطر عدد كبير من اللاجئين والمهاجرين إلى مغادرة الموقع الذي تديره الحكومة. كان حوالي 4,400 شخص يقيمون في هذا المرفق آنذاك. تم نقل حوالي 95 طفلاً غير مصحوبين إلى موقع استقبال بيكبا القريب. وبناءً على التقارير الأولية، لم يتسبب الحريق بأي خسائر، ولكنْ أُفيد بأن 30 شخصاً على الأقل عانوا من إصابات طفيفة ونُقلوا إلى المستشفى. ودُمرت تماماً أكثر من 50 وحدة سكنية للاجئين تابعة للمفوضية، كانت تأوي 800 شخص. ووقعت أضرار مادية أُخرى في الموقع، بما في ذلك تدمير الخيام.

والمفوضية موجودة في موريا ومراكز استقبال أُخرى في الجزر اليونانية. لدينا فريق يقيم الأضرار وسننصب خياماً للأسر اليوم كتدبير للإقامة الطارئة للمتضررين. وستوفر المنظمات غير الحكومية الخيام والفرش والبطانيات والمياه.

وفي حين أن سبب الحريق لم يُحدد بعد، يؤكد الحادث الوضع الأمني الحرج في موريا ومواقع الاستقبال الأُخرى. لقد دعت المفوضية مراراً السلطات الأمنية والمعنية بتنفيذ القانون لزيادة الأمن من أجل حماية اللاجئين والمهاجرين وعمال الإغاثة والموظفين المدنيين العاملين في تلك المواقع. فزيادة الأمن تساعد كذلك على خفض مخاوف السكان اليونانيين الذين يعيشون في أماكن قريبة من المواقع من انعدام الأمن.

يغذي سوء الأحوال المعيشية، فضلاً عن الشعور الدائم بعدم اليقين، اليأس والإحباط بين طالبي اللجوء في اليونان. وفي الجزر مثل ليسفوس، استُنزفت القدرات لاستضافة اللاجئين والمهاجرين. تستضيف ليسفوس أكثر من 5,300 شخص، بينما تبلغ قدرتها الاستيعابية 3,500 شخص. وللحد من التوتر والاكتظاظ، تعمل المفوضية مع السلطات وتدعو إلى النقل العاجل للأطفال غير المصحوبين والمفصولين عن ذويهم، وهم من الفئات الأكثر ضعفاً، إلى البر الرئيسي، وإلى تقصير فترات الانتظار لطلبات اللجوء، لا سيما في الجزر، وتسريع التسجيل ودراسة الحالات للأشخاص من كل الجنسيات وتسريع عودة أولئك الذين ليسوا بحاجة إلى حماية دولية.

وستواصل المفوضية دعم السلطات لإيجاد حلول للازدحام. يساعد موظفو المفوضية على تحديد الهويات والإبلاغ ونقل طالبي اللجوء بواسطة العبارات والحافلات إلى البر الرئيسي. وفي حالة الأطفال غير المصحوبين، نساعد على إيجاد السكن الملائم لهم بحيث يمكن نقلهم إلى البر الرئيسي.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع يرجى الاتصال:

في جنيف، وليام سبيندلر، [email protected]،  41 79 217 3011+

في اليونان، رولاند شونبوير، [email protected]، +30 69 48 088 544

في أثينا، ستيلا نانو،  [email protected]، +30 694 458 6037