اشتباكات في مخيم رواندا تؤدي إلى وفاة أحد اللاجئين

صورة لمخيم كيزيبا في رواندا.  © UNHCR/Frederic Noy

في ما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية أندريه ماهيسيتش، الذي يمكن أن يُعزىله النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

تكرر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دعوتها للسلطات الرواندية واللاجئين الكونغوليين في رواندا لضبط النفس والهدوء بعدما تسببت الاشتباكات الأخيرة بوفاة لاجئ واحد وإصابة آخرين في مخيم كيزيبا للاجئين في غرب رواندا.
ما زالت الظروف الكاملة لهذا الحادث غير واضحة ولكننا علمنا بأن وفاة اللاجئ أتت بعد مواجهة بين الشرطة الوطنية الرواندية ومجموعة من اللاجئين الشباب يوم الثلاثاء. تعرض الفرد للإصابة. ونُقل إلى مستشفى محلي في كيبوي ولكنه تأثر بإصابته في اليوم نفسه.
نحن نستنكر هذه الحادثة المأساوية ونعرب عن تعاطفنا مع العائلة ونحث الشرطة واللاجئين على تجنب أي مواجهة أخرى وحل المشاكل بطريقة سلمية.

يعيش أكثر من 17,000 لاجئ كونغولي في المخيم. وعدد كبير منهم كانوا هناك منذ أكثر من عقدين في حين أن عدداً كبيراً منهم وُلدوا هناك. وإزاء تراجع مستويات المساعدة وخفض الحصص الغذائية مع بقاء مستويات التمويل الإنساني متدنية، بدأ السكان بالاحتجاج في فبراير.
أدى اشتباك سابق في 22 فبراير إلى وفاة أكثر من 10 لاجئين وإصابة عدد كبير من الأشخاص ومن بينهم أفراد الشرطة.
كثفت الشرطة الوطنية الرواندية وجودها في كيزيبا مع وصول أفراد جدد إلى هنا في 20 أبريل. بدأت المواجهة في هذا الأسبوع يوم الاثنين (29 أبريل) عندما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع بعد اعتراضها من قبل لاجئين شباب. أُصيب فتى لاجئ يبلغ من العمر 12 عاماً وهو حالياً يتعافى في المستشفى. وأشارت التقارير إلى احتجاز 23 لاجئاً آخر وعلى ما يبدو بسبب مضايقتهم دوريات الشرطة الرواندية.
نظراً لأن الوضع ما زال متوتراً، أشار بعض اللاجئين إلى أنهم يريدون العودة إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية نتيجة اليأس. وتحثهم المفوضية على اتخاذ القرار عن وعي وليس استناداً إلى معلومات خاطئة أو إشاعات.
وتسببت المواجهة المستمرة أيضاً بإعاقة وصول المساعدات الإنسانية إلى مخيم كيزيبا. وتكافح المفوضية وشركاؤها من أجل تقديم الدعم والمساعدة للاجئين.
وإلى جانب جهودنا المستمرة لحل الوضع الراهن بشكل سلمي، تدعو المفوضية أيضاً الجهات المانحة لسد الثغرات في التمويل الإنساني والاحتياجات الطارئة للاجئين. تبلغ قيمة نداء التمويل الخاص بالمفوضية لعام 2018، 98.8 مليون دولار أميركي لدعم اللاجئين في رواندا ولم يُموَّل إلا بنسبة 13%.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع ، يرجى الاتصال بالجهات التالية:

في كيغالي، دانييلا إيونيتا، [email protected] +250 78 831 0125

في جنيف، بابار بالوش،  [email protected]  +41 79 513 95 49

في نيروبي، دانا هاغز،  [email protected] +254 733 440 536