استمرار جهود الاستجابة لموسم الأمطار الموسمية في بنغلاديش

يجري العمل حالياً على تأمين مركز عبور الروهينغيا في أوخيا، جنوب شرق بنغلاديش، من الفيضانات الموسمية.  © UNHCR/Caroline Gluck

تسارع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إرسال مساعدات إضافية إلى بنغلاديش حيث أثرت الأمطار الموسمية الأولى على مقاطعة كوكس بازار ومئات الآلاف من اللاجئين الروهينغا هناك.

وقد وصلت أول عملية نقل جوي إنسانية من أصل ثلاث عمليات نقل مقررة تحمل مواد إضافية للمآوي إلى بنغلاديش يوم الثلاثاء (1 مايو). وتشكل حمولتها التي تشمل 1,400 خيمة، أول دفعة من 10,000 خيمة ستقوم المفوضية بنقلها جواً بحلول نهاية مايو. والهدف من ذلك هو أن توفر الخيام المأوى الطارئ لما يقدر بنحو 60,000 لاجئ يقيمون حالياً في مناطق معرضة لخطر الانهيارات الأرضية والفيضانات بشكل كبير. وتُنقل المساعدات أيضاً عن طريق البحر؛ ويشمل ذلك خياماً إضافية و170,000 قطعة من الأقمشة المشمعة ولوازم أساسية أخرى.

ويقدر الشركاء في المجال الإنساني أن ما يتراوح بين 150,000 و200,000 لاجئ روهينغي سيواجهون مخاطر في موسم الأمطار هذا، حيث يعيشون على أرض معرضة للانهيارات الأرضية والفيضانات وهم بحاجة ماسة إلى نقلهم إلى مكان آخر. ويواجه 24,000 شخص منهم خطراً شديداً بسبب عدم الاستقرار الكبير للأرض التي بُنيت مآويهم عليها.

منذ أغسطس 2017، فر أكثر من 670,000 لاجئ روهينغي إلى بنغلاديش، حيث انضموا إلى أكثر من 200,000 لاجئ كانوا أصلاً في البلاد. وفي إطار جهد كبير لإيواء اللاجئين وتلبية احتياجاتهم الأساسية، خصصت بنغلاديش بسخاء آلاف الفدانات من الأراضي التي كان اللاجئون قد استقروا فيها.

بالإضافة إلى ذلك، خصصت الحكومة مؤخراً أرضاً جديدة ليستقر اللاجئون فيها. ويعمل مهندسو المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأغذية العالمي على مدار الساعة على تسطيح هذه الأرض لاستيعاب الأشخاص الأكثر عرضةً للخطر. وتعمل الآليات الثقيلة وآلاف العمال على ذلك. ومع ذلك، يجري هذا العمل بوتيرة أبطأ مما كان متوقعاً في البداية نتيجة شدة انحدار الأرض وعدم استقرارها. وتأمل المفوضية أن تنقل حوالي 5,000 شخص إلى الأرض الجديدة بحلول نهاية مايو.

في غياب المزيد من الأراضي المتاحة والقابلة للاستخدام، اتخذت المفوضية ترتيبات نقل طارئة مؤقتة ستُنفذ وفق الحاجة. ويمكن استضافة حوالي 35,000 لاجئ من قبل لاجئين آخرين يقيمون في مناطق أكثر أماناً؛ ويمكن استضافة 34,000 لاجئ في منشآت مجتمعية في مخيمات اللاجئين؛ كما يمكن استضافة 66,000 لاجئ في خيام أو مآوٍ طارئة أخرى داخل المخيمات القائمة أو بالقرب منها. ولا تعدّ هذه الإجراءات حلاً مستداماً، ولكنها قد تكون منقذةً للحياة على المدى القصير.

وفي الوقت نفسه، ودعماً للجهود المكثفة التي تبذلها بنغلاديش لإعداد مخيمات اللاجئين من أجل الأمطار الموسمية، تواصل المفوضية تعزيز قدرتها على الاستعداد لحالات الطوارئ والاستجابة لها في محاولة لإنقاذ الأرواح والحد من المخاطر الصحية ومخاطر الانهيارات الأرضية والفيضانات والحفاظ على إمكانية الوصول إلى المخيمات.

وبحلول نهاية مايو، تخطط المفوضية لتزويد جميع العائلات اللاجئة بحزم المآوي، التي ستشمل أعمدة من الخيزران وحبالاً وقطعاً من القماش المشمع وأكياس رمل وأدوات. بالإضافة إلى ذلك، توزع المفوضية 80,000 حزمة من اللوازم قبل موسم الأمطار للمساعدة في تثبيت المآوي لمقاومة العواصف، وهي تخزن 160,000 حزمة من لوازم الاستجابة بعد الكوارث لتوزيعها على اللاجئين، بالإضافة إلى 30,000 حزمة أخرى من لوازم الاستجابة بعد الكوارث لتوزيعها على أي عائلات قد تتضرر في المجتمع المستضيف. وقد نصبت المفوضية بالفعل خمس خيام للمعالجة الطبية وحزم لوازم صحية طارئة في كوكس بازار. ويجري طلب المزيد من الأدوية والإمدادات.

ويعمل اللاجئون معنا في جهود الاستعداد. وأكمل لاجئون يعملون في مجال الصحة المجتمعية التدريب على الإسعافات الأولية والاستعداد للأعاصير. وقد خضع بعضهم للتدريب ليكونوا ضمن فرق البحث والإنقاذ. وتعمل المفوضية والشركاء بشكل وثيق مع اللاجئين لتطوير أنظمة الإنذار المبكر والحملات الإعلامية لحالات الطوارئ.

قبل ستة أسابيع (16 مارس)، أطلقت المفوضية والشركاء خطة الاستجابة المشتركة لأزمة الروهينغا الإنسانية، سعياً للحصول على أكثر من 950 مليون دولار في عام 2018 لتلبية الاحتياجات الملحة لأكثر من 880,000 لاجئ روهينغي وأكثر من 330,000 بنغلاديشي في المجتمعات المتضررة من الأزمة. وتصل حصة المفوضية من هذا النداء إلى أكثر من 180 مليون دولار.

وحتى شهر مايو، لم تتخطَّ نسبة التمويل الـ 16%. وبينما تشعر المفوضية بالامتنان للدعم السخي الذي يقدمه المانحون في الوقت المناسب، وبشكل خاص للمانحين على مساهماتهم غير المقيدة التي سمحت لنا بمواصلة عملنا دون انقطاع، فمن المهم أن تتوفر لدى المفوضية والشركاء المزيد من الموارد لإنقاذ الأرواح وتحسين الظروف المعيشية للاجئين خلال موسم الأمطار، والاستمرار في تقديم المساعدة والحماية في الوقت المناسب.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع ، يرجى الاتصال بالجهات التالية:

في كوكس بازار، كارولين غلاك، [email protected] +880 187 269 9849

في دكا ، جوزيف تريبورا، [email protected] +88 01 713 090 375

في جنيف، أندريه ماهيسيتش، [email protected] +41 79 642 97 09