المفوضية تُطلق نداءً لمساعدة اللاجئين مع بدء فصل الشتاء في أوروبا

استُعملت الأموال لتوفير المأوى من البرد القارس في البلقان واليونان حيث من المتوقع أن يصل 5,000 شخص يومياً من تركيا خلال فبراير/شباط.

لاجئ جاثم يحتمي من البرد على الحدود بين صربيا وكرواتيا.  © UNHCR/M. Henley

جنيف، 5 نوفمبر/تشرين الثاني (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) - مع استمرار وصول آلاف اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا يومياً عبر البحر الأبيض المتوسط واقتراب فصل الشتاء، تدعو المفوضية الجهات المانحة لتقديم 96.15 مليون دولار أميركي كدعم إضافي لليونان والبلدان المتأثرة في البلقان.

تتوقع خطة المفوضية الجديدة لفصل الشتاء وصول ما لا يقل عن 5,000 شخص إلى اليونان يومياً من تركيا بين نوفمبر/تشرين الثاني 2015 وفبراير/شباط 2016 أي في الأشهر التي تضرب فيها عواصف فصل الشتاء المنطقة مراراً وتنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.

وصرّح المتحدث باسم المفوضية ويليام سبيندلر قائلاً: "من المرجح أن تتفاقم معاناة آلاف اللاجئين والمهاجرين عند وصولهم إلى اليونان وسفرهم عبر البلقان بسبب الأحوال الجوية القاسية التي قد تؤدي إلى وقوع مزيد من الخسائر في الأرواح إذا لم تُتخذ التدابير المناسبة سريعاً. وتركز الخطة على وضع تدابير لدعم البلدان المتأثرة ككرواتيا واليونان وصربيا وسلوفينيا وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، وذلك لتفادي خطر وقوع مأساة إنسانية وخسائر في الأرواح خلال أشهر الشتاء".

وحتى الآن في هذا العام، فقد أكثر من 3,400 شخص حياتهم أو أُفيد عن فقدانهم أثناء سعيهم للوصول إلى أوروبا. وتوفي 200 شخص على الأقل وهم يقومون بالرحلة الخطيرة للعبور من تركيا إلى اليونان عن طريق البحر.

وبموجب الخطة، ستقوم المفوضية بإعداد المآوي ومرافق الاستقبال الحالية وتكييفها وتحديثها لمواجهة البرد القارس والرطوبة - وتُعرف هذه العملية بـاسم "الاستعداد لفصل الشتاء". كما ستوفر المآوي في حالة الطوارئ كالخيم العائلية ووحدات إسكان اللاجئين والمنشآت الكبيرة الشبيهة بالخيام والمجهزة بالتدفئة.

وقال سبيندلر: "سيتعرض معظم اللاجئين والمهاجرين للبرد وسوء الأحوال الجوية خلال رحلتهم. وستتضمن حزم المساعدات التي ستوزع على الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة الملابس السميكة والبطانيات فضلاً عن مواد أساسية أخرى لحماية الأشخاص من العوامل الطبيعية".

وفي حين أن النقل بالحافلات أو القطارات متوفر في العديد من الأماكن، لا يزال هناك طرق طويلة قد يضطر اللاجئون والمهاجرون لعبورها سيراً على الأقدام للوصول إلى مرافق الاستقبال والتسجيل.

وإذا لم تكن السلطات الحكومية أو الشركاء الآخرون قادرين على توفير ترتيبات بديلة، كتدبير مؤقت، ستنظر المفوضية في توفير وسائل النقل لمراكز الاستقبال لتسريع حصول اللاجئين وطالبي اللجوء على خدمات المساعدة والحماية، وتقليل تعرّضهم للعوامل الطبيعية.

وستعمل المفوضية مع السلطات الوطنية والمحلية ومنظمات الصليب الأحمر والمنظمات غير الحكومية وشبكات المتطوعين المحلية لسد أي فجوة في توفير الطعام الساخن والمشروبات الساخنة في مواقع الوصول الرئيسية ومراكز الاستقبال.

وستعمل المفوضية أيضاً على تحضير أنظمة المياه لفصل الشتاء بما في ذلك، عزل أنابيب المياه والمضخات والخزانات والصهاريج فضلاً عن مرافق الصحة العامة والحمامات وأحواض الغسيل ومرافق غسل الملابس.

يقوم النداء الذي أُطلق اليوم لجمع 96.15 مليون دولار أميركي على النداء الطارئ لخطة الاستجابة الأولية لأزمة اللاجئين في أوروبا التي أُطلقت في 8 سبتمبر/أيلول 2015، والنداء التكميلي للمبادرة الخاصة بالبحر الأبيض المتوسط (يونيو/حزيران - ديسمبر/كانون الأول 2015) الذي أُطلق في 30 سبتمبر/أيلول 2015.

ويشكل نداء الاستعداد لفصل الشتاء جزءاً من خطة استجابة إقليمية شاملة للاجئين والمهاجرين تدعو الشركاء إلى الانضمام إلى المفوضية ومنظمة الهجرة الدولية للاستجابة على نطاق واسع.

ومع النداء الجديد، يبلغ إجمالي المتطلبات الإضافية للمفوضية حالياً 172,724,529 دولاراً أميركياً.