بيان للمفوضية حول الوضع في تركيا

جنيف / أنقرة، 9 فبراير 2015 - تعرب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن امتنانها للكرم الذي تبديه السلطات التركية والشعب التركي تجاه اللاجئين السوريين الذين يستضيفونهم على مدى السنوات الخمس الماضية. كما أن المفوضية تنظر ببالغ التقدير لاستمرار تركيا في منح حق الوصول إلى الحالات الإنسانية والطبية على الرغم من الوضع في شمال سوريا والذي يزداد تعقيداً. ونظراً لعمليات النزوح مؤخراً في محافظة حلب وحالات الضعف الشديدة، تحث المفوضية السلطات على ضمان وصول أوسع إلى الأراضي التركية لجميع أولئك الذين يحتاجون إلى الحماية الدولية وذلك تماشياً مع سياسة الحدود المفتوحة الثابتة لتركيا.

وتستضيف تركيا حالياً أكثر من 2.5 مليون سوري وتحمل على عاتقها المسؤولية الأكبر من حيث الأعداد الهائلة التي تفرزها هذه الأزمة الإنسانية الدولية. وفي حين أن المفوضية مستعدة لمساعدة السلطات على إدارة ورعاية القادمين الجدد من اللاجئين، حيث عملت على تخزين مواد الإغاثة في تركيا على مقربة من الحدود السورية، إلا أنه من المطلوب توفير قدر أكبر من الدعم لمواجهة حجم الاحتياجات. ولذلك فإن المفوضية تدعو المجتمع الدولي برفع مستوى الدعم لتركيا بشكل أكثر سرعة وجدية.