بيان بشأن إلغاء الاتفاق بين إسرائيل والمفوضية

لقد علمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ببالغ الأسف اليوم بإلغاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للاتفاق المبرم بين المفوضية وإسرائيل بتاريخ 2 أبريل بشأن الحلول للإريتريين والسودانيين الموجودين حالياً في إسرائيل. وقد جاء الاتفاق نتيجة لمناقشات على مدى فترة طويلة من الزمن وتتويجاً لجهود مشتركة لإيجاد حلول من شأنها توفير الحماية الدولية للأشخاص الذين يصلون إلى إسرائيل والفارين من الحروب أو الاضطهاد، وفي الوقت نفسه، مراعاة مصادر القلق التي تشغل المجتمعات الإسرائيلية المضيفة.

ولا تزال المفوضية تعتقد بأن التوصل إلى اتفاق يعود بالنفع على إسرائيل والأفراد الذين يحتاجون إلى حيز اللجوء على حد سواء هو أمر يصب في مصلحة الجميع. كما نحث حكومة إسرائيل على النظر في المسألة بتعمق أكثر، وفي الوقت نفسه، فإننا على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة.

لطالما كانت الحلول المشتركة وتقاسم المسؤوليات فيما بين البلدان بشأن مسائل اللجوء على مدى عقود جزءاً من عمل المفوضية وجهودها المتعلقة بحشد الدعم. وفي ظل وجود أكثر من 65 مليون شخص من النازحين قسراً حول العالم، ثلثهم من اللاجئين، فإن الحاجة إلى هذا الأمر أهم من أي وقت مضى.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال بـ:

في جنيف، ويليام سبيندلر، [email protected]، +41 79 217 30 11

في تل أبيب، شارون هارل، [email protected]، +972 52 3240 118