تستخدم المفوضية النقد لحماية ومساعدة الناس في جميع مراحل النزوح. التدخلات القائمة على النقد (CBI) يمكن استخدامها في أماكن متنوعة، شريطة وجود سوق مستقرة وطريقة آمنة لتوفير النقد أو القسائم. المرونة التي توفرها التدخلات القائمة على النقد تجعلها شكلا من أشكال المساعدة الأكثر كرامة، مما يمنح اللاجئين القدرة على تحديد الأولويات واختيار العناصر التي يحتاجون إليها على الفور. امتلاك الوسائل اللازمة لتلبية الاحتياجات الأساسية يمكن أن يقلل من ممارسة الجنس من أجل البقاء وعمالة الأطفال وإهمالهم وانفصال أفراد العائلات عن بعضهم البعض والزواج القسري وغيرها من أشكال الاستغلال والإيذاء.

في مصر، يعد اللاجئون وطالبو اللجوء من بين أكثر فقراء الحضر احتياجاً إذ أن لديهم فرص محدودة لكسب الرزق ويكافح الكثير منهم لتلبية احتياجاتهم. يعيش اللاجئون وطالبو اللجوء في المناطق الحضرية مع إمكانية الوصول إلى الأسواق والخدمات، كما يفعل أعضاء المجتمعات المحلية.

تزويد اللاجئين بنقد كاف يمكّنهم من تلبية احتياجاتهم مع المساهمة أيضا في الاقتصاد المحلي. في الوقت الحالي، يحصل حوالي 16 في المائة من اللاجئين في مصر على منح نقدية شهرية متعددة الأغراض من خلال مكاتب البريد المصري وذلك لتغطية نفقات المعيشة الأساسية الخاصة بهم.