سبل كسب الرزق والإدماج الاقتصادي

بعد الفرار من الحرب أو الاضطهاد، تعد فرص العمل وكسب الرزق واحدة من الطرق الأكثر فعالية بالنسبة للاجئين لإعادة بناء حياتهم بكرامة وسلام. من خلال العمل الآمن، يمكن للأشخاص المجبرين على الفرار توفير الاحتياجات الأساسية لعائلاتهم والحفاظ على كرامتهم والمساهمة في المجتمع وكل ذلك يحقق أهدافهم الشخصية. بهذه الطريقة، يتمتع اللاجئون بفرصة إثراء مجتمعاتهم بخبراتهم ومهاراتهم مع الاستعداد لمستقبل أكثر إثمارا.

تساعد المفوضية اللاجئين وطالبي اللجوء على إعالة أنفسهم وأسرهم من خلال تزويدهم بالتدريب ومساعدتهم في إيجاد سوق لمهاراتهم وسلعهم. يسترشد العمل في هذا المجال بالعديد من المبادئ الأساسية وهي – بشكل رئيسي – الحماية والتنوع والإنصاف والوصول والاستدامة. كما نعمل على تشجيع الإدماج الاقتصادي لأولئك الذين أجبروا على الفرار من منازلهم من خلال تأييد حقهم في العمل وبناء سبل عيشهم من خلال البرامج الموجهة نحو السوق.