تساهم مؤسسة UPS من خلال تقديم الخبرات اللوجستية والأموال والخدمات لدعم الاستجابة لحالات الطوارئ وتعزيزها. ويشمل ذلك توفير التطوير التكنولوجي والتدريب لموظفي المفوضية وشركائها، وخدمات الشحن لنقل إمدادات الإغاثة الضرورية، والتمويل المرن الذي يمكن الوصول إليه بسرعة لتوفير الدعم الضروري في الطائرات المستأجرة والمساعدات خلال حالات الطوارئ المفاجئة. وقد كان لبرنامج "Relief Link" الذي أطلقته مؤسسة UPS تأثير إيجابي على قدرتنا على توزيع الإمدادات بفعالية من خلال تتبع المواد الغذائية وغير الغذائية حتى المرحلة الأخيرة وتسليمها إلى اللاجئين.

في عام 2015، أعلنت المفوضية عن إبرام شراكة مع مؤسسة UPS لتكون شريك الشحن الاحتياطي الخاص بنا في حالات الطوارئ لنقل الإمدادات الضرورية للاجئين حول العالم. 

في عام 2016، ستوسّع مؤسسة UPS شراكتها مع المفوضية لتشمل تقديم الدعم من أجل تحسين حلول إدارة الأساطيل العالمية الخاصة بها عن طريق بناء قدرات موظفي UPS والاستعانة بهم في المفوضية.

وباعتبار UPS عضواً مؤسساً في دائرة الابتكار الخاصة بالمفوضية، فإنها تعمل أيضاً على تعزيز عمليات المفوضية في مجال توزيع وتتبع وتسليم الإمدادات الأساسية لملايين اللاجئين والنازحين، حتى في الظروف التي تشهد تحديات كبيرة. ومن خلال تحسين قدرات وكفاءة النظم اللوجستية للمفوضية، سيتمّ تعزيز الخدمات على غرار تقديم المستلزمات المنقذة لحياة للاجئين. وسيساعدنا ذلك أيضاً على توفير الموارد الخاصة بنا التي يمكن نشرها لإنقاذ المزيد من الأرواح في مناطق أخرى يكون لها احتياجات ضرورية.

إحصائيات وأرقام أساسية

  • 2012: نقلت مؤسسة UPS 13 طناً من مواد المساعدة الخاصة بالمفوضية إلى موريتانيا لتوزيعها على  10,000 مواطن مالي في مخيم مبيرا للاجئين.
  • 2013: دعمت مؤسسة UPS عملنا خلال إعصار هايان في الفلبين، وقدّمت حزماً من لوازم الحماية إلى 2,941 عائلةً والخيام إلى 70 عائلةً مؤلفةً من خمسة أفراد والمصابيح التي تعمل بالطاقة الشمسية إلى  375 عائلةً.
  • 2014: قدّمت مؤسسة UPS مجموعات من أدوات الاستجابة لحالات الطوارئ وساهمت في جهود الإنعاش المستمرة في الفلبين.
  • 2015: قدّمت مؤسسة UPS الدعم لنا من خلال توفير الطائرات المستأجرة وتمويل الاستجابة لحالات لطوارئ من خلال توفير مواد الإغاثة الأساسية للاجئين والنازحين في اليونان ونيبال. كما قدّمت المؤسسة لوازم الاستعداد لفصل الشتاء للنازحين داخل سوريا.
  • 2016: دعمت مؤسسة  UPSالمفوضية من خلال توفير الطائرات المستأجرة وتمويل الاستجابة لحالات الطوارئ من خلال توفير مواد الإغاثة الأساسية للأشخاص المتضررين من الكوارث في الإكوادور. وقد كانت مؤسسة UPS، وهي الشريك الرائد للمفوضية في حالات الطوارئ، أوّل من استجاب للأزمة.