أكثر من 500 توغولي يلتمسون اللجوء في غانا

فيما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية بابار بالوش، الذي يمكن أن يُعزى إليه النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

فر أكثر من 30,000 شخص من توغو بحثاً عن الأمن في البلدان المجاورة بعدما اندلع العنف مع إعلان نتائج الانتخابات في 26 أبريل 2005. يتلقى اللاجئون المساعدة من موظفي المفوضية والهجرة.   © UNHCR/D. Kamphuis

تعمل المفوضية مع السلطات في غانا لدعم أكثر من 500 طالب لجوء توغولي وصلوا حديثاً، بعدما فروا من الاضطرابات السياسية الأخيرة في بلادهم

وسجلّت السلطات الغانية حتى الآن 513 طالب لجوء، بعد وصولهم إلى المناطق الشمالية الغربية النائية من غانا، بما فيها شيريبوني وزابزوغو وبونكبروجو- يونيو. وتستضيف معظم هؤلاء الأشخاص أسر محلية، فيما يقيم بعضهم في مراكز مجتمعية. وقد توجهت بعثة مشتركة بين المفوضية ومجلس اللاجئين في غانا وهي في طريقها إلى تلك المناطق النائية لتقييم الأوضاع.

وتحدث التوغوليون الذين يسعون للأمان، بمن فيهم نساء وأطفال، لموظفي المفوضية حيث قالوا بأنهم فروا سيراً على الأقدام، ومشوا من منازلهم في منطقة مانغو في توغو، المتاخمة لغانا، وبأنهم فروا بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان بعد الاحتجاجات السياسية الأخيرة.

وتُواصل المفوضية رصد الوضع بالتعاون مع مجلس اللاجئين في غانا والمنظمة الوطنية لإدارة الكوارث، حيث تعمل على وضع خطة للاستجابة في حال ازدياد أعداد الوافدين، بما في ذلك تجهيز مواد الإغاثة في المواقع مسبقاً.

وتقدّم حكومة غانا مع السلطات المحلية والمجتمعات المضيفة لطالبي اللجوء مساعدات إنسانية طارئة تشمل المواد الغذائية وغير الغذائية.

وهنالك أيضاً تقارير تُفيد بأن نحو 30 طالب لجوء وصلوا حديثاً إلى شمال بنين. ولم يتضح بعد ما إذا كان ذلك مرتبطاً بالوضع الحالي في توغو، في حين لم ترد أية تقارير عن وصول لاجئين/طالبي لجوء إلى بوركينا فاسو حتى الآن.

وتعمل المفوضية مع السلطات في بنين وبوركينا فاسو تحسباً لأية حالة طوارئ، بما في ذلك وضع خطط للطوارئ، في حال تدفق اللاجئين إلى هذين البلدين.

 

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يُرجى الاتصال بـ:

في داكار، رومان ديكلو،   desclous@unhcr.org + 221 77 786 396 385

في جنيف، بابار بالوش، baloch@unhcr.org   +41 79 513 95 49