وفاة أربعة لاجئين من الروهينغا في حادث غرق جديد في خليج البنغال

 

زوارق لصيد السمك ترسوا قبالة سواحل تكناف في بنغلاديش. غالبا ما تستخدم هذه القوارب لنقل الركاب إلى مراكب أكبر في خليج البنغال متجهة إلى تايلاند أو ماليزيا.  © UNHCR/Shahidul Alam

تعرب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن حزنها العميق إزاء تقارير تفيد عن حادث غرق جديد في خليج البنغال صباح اليوم لقي فيه ما لا يقل عن أربعة لاجئين من الروهينغا مصرعهم عندما انقلب قاربهم بالقرب من شواطئ بنغلاديش الجنوبية. وقد نُقِل مصابون آخرون إلى المستشفيات المحلية لتلقي العلاج الفوري.

وقد هرع موظفو المفوضية والشركاء إلى مكان الحادث لتقديم الدعم الطبي والغذاء والبطانيات والملابس للناجين الذين ذكروا بأن ست أسر- أي ما مجموعه 42 شخصاً، معظمهم من النساء والأطفال- كانت قد غادرت على متن قارب صيد من منطقة غوزون ضياء جنوب بلدة مونغداو في ولاية راخين الشمالية حوالي الساعة الثانية صباحاً. وقد واجه الركاب بحراً هائجاً واقتربوا من الشاطئ في منطقة أوخيا في بنغلاديش حوالي الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

إلا أن أمواجاً عاتية ضربت المركب لينقلب في نهاية المطاف ويحاصر الركاب من تحته. وقد أصيب العديد منهم عندما ارتطموا بالمحرك وتوفي فتى يبلغ من العمر 15 عاماً على الفور فيما تم نقل جميع الجرحى البالغ عددهم 22 شخصاً إلى المستشفيات وإلى عيادات المنظمات غير الحكومية، ولكن أفيد عن وفاة ثلاثة منهم وهم في طريقهم إليها. وتم نقل الأشخاص التسعة عشر المتبقين إلى مركز العبور التابع للمفوضية بالقرب من مخيم كوتوبالونغ للحصول على المزيد من المساعدة والدعم مع ضمان عدم فصل الأسر أثناء تلقي العلاج الطبي.

وقد دأبت المفوضية على التواصل مع السلطات البنغلاديشية لضمان المرور الآمن بطريقة منهجية وفي الوقت المناسب وتكثيف الجهود الرامية إلى إنقاذ الأشخاص المعرضين للخطر في البحر.