المفوضية تعبر عن صدمتها إزاء وفاة بورونديين في الكونغو الديمقراطية وتدعو إلى التحقيق في الحادث

عبرت المفوضية عن صدمتها وحزنها إزاء الحادث العنيف الذي أودى بحياة العديد من البورونديين-وعلى الأرجح أن يكون بينهم لاجئون وطالبو لجوء، في كامانيولا الواقعة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتدعو أيضاً إلى إجراء تحقيق في هذا الحادث المأساوي.

في حين أن الظروف ليست واضحة بعد، تشير التقارير إلى أن قوات الأمن الكونغولية أطلقت النار على الحشود أثناء مواجهة مع متظاهرين بورونديين. وتشير التقارير الأولية إلى وفاة أكثر من 30 شخصاً وإصابة أكثر من 100 شخص.

أرسلت المفوضية وشركاؤها فرقاً إلى كامانيولا، بينهم موظفون طبيون، لمعالجة المصابين.

وتستضيف كامانيولا 2,005 من اللاجئين وطالبي اللجوء من بوروندي وصل غالبيتهم عام 2015. ويعيش 43,769 لاجئاً بورونودياً في جمهورية الكونغو الديمقراطية.


جهات الاتصال الإعلامي: