أرقام ومعلومات

لمحة  عن  الأرقام

نشهد الآن أعلى مستويات مسجلة للنزوح منذ إنشاء المفوضية. 

فقد أجبر 68.5 مليون شخص في كافة أنحاء العالم على الفرار من ديارهم، وهو رقم لم يسبق له مثيل. كما أن من بين هؤلاء حوالي 25.4 مليون لاجئ، وأكثر من نصفهم دون سن الـ 18 عاماً

وهنالك أيضاً ما يقدر بـ 10 ملايين شخص من عديمي الجنسية وقد حرموا من الحصول على الجنسية والحقوق الأساسية مثل التعليم والرعاية الصحية والعمل وحرية التنقل. 

في عالم ينزح فيه قسراً شخص واحد كل ثانيتين نتيجة النزاعات أو الاضطهاد، فإن عملنا في المفوضية يزداد أهمية أكثر من أي وقت مضى. 

كيف  نجمع  بياناتنا

يقوم خبراء الإحصاء المتفرغون في قسم المعلومات والتنسيق الميداني التابع للمفوضية بتتبع عدد الأشخاص الذين أجبروا على الفرار حتى يتسنى لنا عند ظهور أزمة نزوح كبرى أن نتنبأ بعدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة، وكذلك مقدار المساعدة التي يحتاجون إليها، إضافة إلى عدد الموظفين الواجب نشرهم. 

يتم إصدار هذه الأرقام سنوياً في تقاريرنا الخاصة حول "الاتجاهات العالمية" و "النداء العالمي". 

عدد  الموظفين

يُعتبر موظفونا العمود الفقري للمفوضية. وحتى تاريخ 31 ديسمبر 2016، بلغ عدد موظفي المفوضية 10,800 شخص، 87% منهم تقريباً يعملون في المكاتب الميدانية. 

نعمل في 128 بلداً حول العالم بطاقم وظيفي موزع على المكاتب الإقليمية والفرعية والميدانية. يعمل موظفونا بلا كلل لمساعدة اللاجئين والنازحين، وهم متخصصون في مجالات عديدة من ضمنها الحماية القانونية والإدارة والخدمات المجتمعية والشؤون العامة والصحة. 

الأرقام  المالية

تحصل المفوضية على تمويلها بالكامل تقريباً من المساهمات الطوعية – منها ما نسبته 86% من الحكومات والاتحاد الأوروبي، فيما تحصل على 6% من التمويل من قبل منظمات حكومية دولية أُخرى وآليات التمويل الجماعي، وكذلك 6% من القطاع الخاص، بما في ذلك المؤسسات والشركات والجمهور. بالإضافة إلى ذلك، تتلقى المفوضية قسطاً محدوداً من المساعدة نسبته 2% من ميزانية الأمم المتحدة وذلك للتكاليف الإدارية. ونقبل المفوضية المساهمات العينية، بما في ذلك مواد غير غذائية مثل الخيام والأدوية والشاحنات. 

انطلق عمل المفوضية بميزانية ضئيلة قدرها 300,000 دولار أميركي في عام 1950. ولكنْ مع ازدياد نطاق عملها وحجم مسؤولياتها، ارتفع حجم الإنفاق وارتفعت بالتالي الميزانية السنوية إلى أكثر من مليار دولار في أوائل التسعينات، لتصل إلى مستوى سنوي جديد بلغ 7.5 مليار دولار أميركي في عام 2016. للاطلاع على أحدث المعلومات حول الاحتياجات المالية للمفوضية، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني Global Focus

تتضمن ميزانيتنا السنوية برامج تدعم العمليات المستمرة وبرامج أخرى تكميلية لتغطية حالات الطوارئ، مثل الأزمة السورية أو عمليات العودة إلى الوطن الواسعة النطاق. 

الإحصائيات  والبيانات  العملياتية

تُعد بياناتنا وإحصائياتنا الدقيقة والمناسبة في توقيتها أساسيةً بالنسبة للعمليات المتعلقة باللاجئين. ويستخدم جميع الشركاء هذا المصدر الرئيسي للاستجابة لاحتياجات اللاجئين. 

وتوفر قاعدة بيانات الإحصائيات التابعة للمفوضية البيانات والتقارير والمعلومات الأُخرى الضرورية للعمليات الميدانية. كما أنها تضم تقارير إحصائية عن الأشخاص الذين تُعنى بهم المفوضية، من ضمنهم اللاجئون وطالبو اللجوء واللاجئون العائدون والنازحون داخلياً وعديمو الجنسية. وتتوفر معلومات تفصيلية عن بلد اللجوء والبلد الأصل والجنس والعمر والموقع والوضع القانوني للاجئين. ويجري بصورة متزايدة جمع المؤشرات المتعلقة بنوعية حماية اللاجئين وعمليات المفوضية.