يوفر المنتدى العالمي للاجئين فرصة للمجتمع الدولي للالتقاء حول الهدف المشترك المتمثل في زيادة التعاون والتضامن مع اللاجئين والبلدان المضيفة المتأثرة.

وسوف يتم عقد واستضافة المنتدى العالمي للاجئين مشاركة من قبل دولة واحدة أو أكثر، إضافة إلى مفوضية اللاجئين، والتي سوف تعنى بحشد الدعم السياسي واسع النطاق للمنتدى.

في الوقت نفسه، يمكن للدول وأصحاب المصلحة الآخرين أن يكونوا رعاة مشاركين، والمشاركة في تحالف واسع للدعم في مجال محدد يتم التركيز عليه للمنتدى العالمي للاجئين وتسخير طاقاتهم وخبراتهم لحشد مساهمات ملموسة.

من يمكنه أن يكون راعياً مشاركاً؟

قد يكون الرعاة المشاركون من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والدول المراقبة غير الأعضاء والجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة، كالمنظمات الدولية داخل وخارج منظومة الأمم المتحدة، بما في ذلك تلك التي تشكل جزءًا من الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر؛ والجهات الفاعلة الإنسانية والإنمائية الأخرى؛ والمؤسسات المالية الدولية والإقليمية؛ والمنظمات الإقليمية؛ والسلطات المحلية؛ والمجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات الدينية؛ والأكاديميون والخبراء الآخرون؛ والقطاع الخاص؛ وأفراد المجتمع المضيف، واللاجئون أنفسهم.

ما هي مجالات الرعاية المشتركة؟

قد تشارك الدول والجهات الفاعلة الأخرى في رعاية واحد أو أكثر من مجالات التركيز الرئيسية للمنتدى العالمي الأول للاجئين. وتشمل مجالات التركيز الرئيسية ما يلي:

  • دعم الترتيبات الخاصة بتقاسم الأعباء والمسؤوليات، بما في ذلك الأدوات التي تسهل تقديم مساهمات أكثر إنصافاً واستدامة ووضوحاً بين الدول وأصحاب المصلحة الآخرين
  • تعزيز الوصول إلى التعليم الجيد
  • إيجاد بيئات مواتية تسهل فرص العمل وسبل المعيشة
  • تحسين الوصول إلى الطاقة النظيفة والبنية التحتية الأفضل
  • تسهيل الحلول، كتوسيع قاعدة الجهات الفاعلة لإعادة التوطين، ودعم الظروف اللازمة للعودة الآمنة والكريمة
  • تعزيز قدرات الحماية، من خلال دعم المؤسسات والتأهب والتخطيط للطوارئ

ضمن مجال التركيز الرئيسي للرعاية المشتركة، قد يرغب مقدمو الرعاية في تركيز جهودهم على جانب معين من هذا المجال. فعلى سبيل المثال، قد يرغب المشاركون في رعاية التعليم بالتركيز بشكل خاص على وصول الفتيات إلى التعليم الثانوي.

قد يرغب الرعاة المشاركون في تركيز جهودهم على وضع لجوء معين. على سبيل المثال، قد يرغب الرعاة المشاركون في مجال ترتيبات تقاسم الأعباء والمسؤوليات في التركيز بشكل خاص على عقد مؤتمر للتضامن لوضع لجوء محدد.

كيف يمكن أن يشارك الرعاة في المنتدى العالمي للاجئين؟

بناءً على قدرات كل منهم، يمكن إشراك الرعاة المشاركين بطرق مختلفة. على سبيل المثال، يمكن للرعاة المشاركين:

  • أن يضربوا مثلاً يحتذى به، إما بأن يكونوا قد قدموا مساهمات، أو عن طريق الإعلان عن مساهمات جديدة، في مجال التركيز الذي يشاركون في رعايته؛
  • تبادل الأفكار حول المساهمات التي قدموها أو التي سيعلنون عنها في مجال التركيز؛
  • العمل كدعاة وحشد المساهمات لمجال التركيز من مجموعة من أصحاب المصلحة، على سبيل المثال من خلال استخدام شبكات تواصلهم لتوسيع قاعدة المساهمين، أو عقد اجتماعات على شكل مائدة مستديرة في الفترة التي تسبق المنتدى لمناقشة مجالات التعاون والمساهمات؛
  • ضمان تمثيل رفيع المستوى في المنتدى كدليل على الالتزام السياسي؛
  • تبادل الممارسات الجيدة في مجال التركيز في استجاباتهم لحالات اللاجئين لتحفيز مساهمات مستقبلية؛
  • تبادل المعلومات حول الاحتياجات والثغرات والتحديات في مجال التركيز لتشجيع الآخرين على توفير الدعم؛ و / أو
  • لعب دور في تشكيل مجال التركيز هذا في برنامج المنتدى، على سبيل المثال من خلال دعم تنظيم اللجان أو الأحداث الجانبية أو المعارض.

كيف يمكن للرعاة المشاركين العمل معاً؟

سيشكل جميع الرعاة المشاركين لمجال تركيز معين تحالفاً واسعاً للدعم والدعوة حول هذا المجال. وسوف تقوم المفوضية بدور تسهيل هذا الأمر لضمان تبادل المعلومات بين الجهات الراعية المشاركة، ومواءمة الأنشطة، والمشاركة المنسقة في الفترة التي تسبق المنتدى. من المتوخى أن تبدأ الاجتماعات الأولية للدول وأصحاب المصلحة الآخرين الذين يشاركون في رعاية نفس مجال التركيز بحلول نهاية مايو 2019، وذلك لإتاحة التخطيط المنسق للأنشطة.

كيف يمكن للرعاة المشاركين توضيح اهتمامهم؟

من المحبذ أن تتواصل الدول والجهات الفاعلة الأخرى التي ترغب في أن تشارك في الرعاية، مع فريق تنسيق المنتدى العالمي للاجئين ([email protected]) في أقرب وقت ممكن. وسوف تشارك المفوضية مع كل جهة فاعلة ترغب في أن تشارك في الرعاية لتوضيح كيف يودون تحديداً المشاركة في المنتدى العالمي للاجئين وتحديد الخطوات التالية لمشاركتهم.