المفوضية تعبر عن قلقها بشأن المدنيين في اليمن وتدعو لاستمرار ضبط النفس

المولودتان دينا وهيام تغفوان في مركز جماعي للعائلات اليمنية النازحة في ضواحي صنعاء بعد اضطرار أسرتهما للنزوح نتيجة القتال، أبريل 2018.  © UNHCR/Shabia Mantoo

تردد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دعوة المبعوث الخاص للأمين العام لليمن ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ هذا الأسبوع لأطراف الصراع بالاستمرار بالتحلي بضبط النفس في اليمن وبوقف الأعمال العدائية.

ما زالت المفوضية قلقة بشكل بالغ إزاء المدنيين في اليمن وتواصل حث جميع الأطراف للقيام بكل ما في وسعها لحماية المدنيين بما في ذلك النازحون والفارون بحثاً عن الأمان. كما تعبر المفوضية عن بالغ حزنها حيال التقارير التي تفيد عن وفاة 9 مدنيين كانوا يحاولون الفرار بحثاً عن الأمان في مديرية الجراحي في محاظفة الحديدة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقد تسبب الصراع في اليمن بوفاة عدد كبير من المدنيين ونحن نواصل حث جميع أطراف الصراع على ضمان الالتزام بالالتزامات المنصوص عليها في القانون الدولي الإنساني. وتستمر المفوضية أيضاً بالدعوة إلى إتاحة وصول المساعدات الإنسانية بسرعة ودونما أي إعاقة للمدنيين المحتاجين وإلى حماية البنى التحتية الإنسانية.

بعد حوالي 4 أعوام من الحرب التي أدت إلى أكبر أزمة إنسانية في العالم، تشدد المفوضية على أن الطريقة الوحيدة لوضع حد للمعاناة هي التوصل إلى حل سلمي للصراع في اليمن.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع يرجى الاتصال: