المفوضية ترحب بإعادة فتح الحدود بين البرازيل وفنزويلا بعد إقفالها لفترة قصيرة

في ما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية وليام سبيندلر، الذي يمكن أن يُعزى له النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

يصل فنزويليون فروا من نقص الغذاء وعدم الاستقرار إلى مركز للاستقبال والتوثيق في باكارايما على الحدود البرازيلية.   © UNHCR/Reynesson Damasceno

ترحب المفوضية بالقرار الذي أصدرته المحكمة العليا البرازيلية ليلة أمس بشأن إبطال قرار صادر عن قاضٍ فدرالي في ولاية رورايما الحدودية لتعليق قبول الفنزويليين في البلاد وإقفال الحدود. 

ما زالت الحكومة البرازيلية تستقبل في أراضيها حتى الآن اللاجئين والمهاجرين الفنزويليين الذين هم بحاجة إلى الحماية وقد أتاحت لهم إمكانية الوصول إلى الحقوق والخدمات الأساسية. وقدمت المفوضية الدعم للحكومة في إبقاء الحدود مفتوحة وتمكين الأشخاص من الدخول إلى البلاد لإيجاد مكان آمن لإعادة بناء حياتهم.

بقي فريق تابع للمفوضية على حدود باكارايما واستمر بمراقبة الوضع خلال الإقفال لفترة قصيرة يوم أمس. وأبلغ بأن حوالي 210 فنزويليين لم يتمكنوا من إنهاء إجراءات الهجرة ولكنه لم يتم ترحيلهم. ولم يتم صدّهم.

 

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يُرجى الاتصال بـ:

  • في جنيف، وليام سبيندلر، [email protected] +41 79 217 30 11
  • في البرازيل، لويس فرناندو غودينو، [email protected] +55 61 818 709 78