المفوضية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تطلقان خطة عمل لتعزيز فرص العمل للاجئين

تقول يارا الأديب (بالقميص البنفسجي) عند إطلاق أول مطبخ لشركة تحضير الطعام الخاصة بها في مدينة أنتويرب البلجيكية: "العمل هو وسيلة للشعور بأنك مفيد من جديد. يجعلك ذلك تشعر بأنك تساهم، ويعطيك هدفاً في الحياة".   © UNHCR / Colin Delfosse

أطلقت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم خطة عمل مبتكرة لتعزيز فرص العمل للاجئين.

ولا تحدد الوثيقة التحديات والفرص وأفضل الممارسات في اندماج اللاجئين في سوق العمل فحسب، بل إنها تقدم أيضاً قائمة من الإجراءات الملموسة لدعم التوظيف الناجح للاجئين.

وقال مساعد المفوض السامي لشؤون الحماية، فولكر تورك: "تظهر خطة العمل هذه سبل المضي قدماً في ضمان تسخير الإمكانات الاقتصادية للاجئين بالكامل والمساهمة في اندماجهم الاجتماعي وتقديم المنفعة لكل من اللاجئين وأصحاب العمل والمجتمعات المستضيفة".

وقال ستيفانو سكاربيتا، وهو مدير التوظيف والعمل والشؤون الاجتماعية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية: "يتطلب تسخير الإمكانات الكاملة للاجئين في الاقتصادات والمجتمعات المستقبِلة نهجاً شاملاً للحكومة بالشراكة الوثيقة مع المجتمع المدني. ويمكن لأصحاب العمل ويتوجب عليهم أن يلعبوا دوراً محورياً في هذه العملية، ولكن يجب دعمهم بواسطة سياسات وإجراءات سليمة من أصحاب المصلحة الآخرين، بما في ذلك على المستوى المحلي. ومعاً، يمكننا الاستفادة إلى حد كبير من مهارات اللاجئين ومواهبهم وإمكاناتهم".

ولكي تنجح هذه المبادرة، يجب إشراك وتنسيق مجموعة كبيرة من الجهات الفاعلة بشكل جيد. والخطة المشتركة هي نتيجةً لعملية تشاورية كبيرة شملت أصحاب العمل والنقابات العمالية ومنظمات المجتمع المدني والحكومات واللاجئين.

وقال لورنز إيسلر، وهو مدير الاستدامة في إيكيا في سويسرا: "بعد إطلاق برنامج إدماج اللاجئين الخاص بنا في إيكيا منذ عامين ونصف في سويسرا، شاركنا في العديد من الحوارات بين منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمفوضية بشأن "توظيف اللاجئين". ومن الرائع أن المساعي المشتركة من قبل هاتين المنظمتين مع العديد من أصحاب المصلحة الآخرين قد أسفرت عن "خطة العمل" هذه الواسعة النطاق والملموسة والمتعددة من حيث أصحاب المصلحة. وتوضح الإجراءات العشرة والقائمة المرجعية وأفضل الممارسات كيف يمكن للمجتمع بأكمله دعم إدراج اللاجئين في سوق العمل، وسوف يكون لذلك أثر إيجابي". 

تحدد الخطة مجالات العمل الأساسية لضمان نجاح اندماج اللاجئين في سوق العمل، بما في ذلك:

  • التقييم الأولي لمهارات اللاجئين وتحديد الفجوات المحتملة في المهارات
  • مطابقة مهارات اللاجئين مع احتياجات العمل لأصحاب العمل
  • الخطوات اللازمة لضمان تكافؤ الفرص وإعداد مكان العمل للترحيب بالزملاء الجدد من اللاجئين ودمجهم
  • دعم أصحاب العمل الذين يتعين عليهم الاطلاع على الإطار الإداري في ما يتعلق بحقوق عمل اللاجئين
  • الحاجة إلى وضوح قانوني كاف فيما يتعلق بالمدة القانونية لبقاء العمال اللاجئين ووضع نموذج مستدام لعمل اللاجئين

وقال تورك: "تدعم خطة العمل هذه نهجاً جديداً بالكامل، حيث سيُدمج اللاجئون في المجتمعات منذ البداية وسيحصلون على إمكانية الوصول إلى الوظائف والاعتماد على الذات والمساهمة في الاقتصادات المحلية وتطوير المجتمعات المستضيفة". 

جهات الاتصال الإعلامية:

  • مفوضية اللاجئين: تشارلي ياكسلي، [email protected]، +41 79 58 08 702
  • منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية: سبنسر ويلسون، [email protected]، +33 1 45 24 81 18