بيان المفوض السامي فيليبو غراندي حول منح جائزة نوبل للسلام لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد

إن منح جائزة نوبل للسلام اليوم لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد هي شهادة جلية على جهوده الرامية لإحلال السلام في منطقته وخارجها.

تتمتع إثيوبيا بتاريخ حافل من الترحيب باللاجئين من جميع أنحاء المنطقة واستضافتهم. من خلال السماح للاجئين بالاندماج بشكل أفضل في المجتمع، فإن الدولة لا تفي بالتزاماتها بموجب قانون اللاجئين الدولي فحسب، بل تعتبر نموذجاً للدول الأخرى المستضيفة للاجئين حول العالم.

نحن في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فخورون بأن نعتبره من بين الجهات الراعية للمنتدى العالمي القادم للاجئين والذي سيعقد في شهر ديسمبر.

تهانينا القلبية لرئيس الوزراء وشعب إثيوبيا ولجنة جائزة نوبل.