مفوضية اللاجئين تسعى للوصول العاجل إلى طالبي لجوءٍ محتجزين في تنزانيا

ينتاب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قلق عميق إزاء سلسلة من رسائل طلب النجدة التي تلقتها من مجموعة تضم 10 طالبي لجوء موجودون حاليًا في مركز موتوكولا للاحتجاز في شمال غرب تنزانيا. لقد أعرب طالبو اللجوء عن مخاوف تتعلق بسلامتهم بعد ترحيلهم من تنزانيا.

تشدّد المفوضية دومًا على أن اللاجئين وطالبي اللجوء – بما في ذلك أولئك الذي يدّعون حاجتهم إلى الحماية الدولية – لا يمكن إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية حتى يتم تقييم ادعاءاتهم بشكلٍ وافٍ من قبل السلطات المختصة، بما ينسجم مع مبدأ عدم الرد؛ وهو مبدأ دولي يمنع الدول من طرد أو رد الأشخاص إلى منطقة تتعرض فيها حياتهم وحريتهم للتهديد.

تناشد المفوضية حكومة تنزانيا لإتاحة الوصول فورًا إلى طالبي اللجوء المحتجزين كي تقدم المساعدة في تقييم ادعاءاتهم الفردية، وتأمل المفوضية أن تعمل السلطات المعنية في تنزانيا معنا لحل هذه القضية بما ينسجم مع التزاماتها بموجب القانون الدولي.

للمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال بـ:

في جنيف: بابار بالوش، [email protected]، 9549 513 79 41+