المفوضية تعبر عن قلقها إزاء تقارير عن العودة القسرية لطالب لجوء من زيمبابوي

عبرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها البالغ بشأن التقارير المتعلقة بالعودة القسرية لطالب لجوء من زيمبابوي من قبل زامبيا إلى بلده الأصل.

أعرب سياسي رفيع المستوى من زيمبابوي عن رغبته بطلب اللجوء في زامبيا على  الحدود يوم أمس. وتشير التقارير بأن السلطات سلمته إلى بلده الأصل اليوم على الرغم من وجود قرار معارض لذلك صادر عن محكمة. يُعتبر الطرد أو إجبار اللاجئين وطالبي اللجوء على العودة قسراً إلى بلدهم الأصل انتهاكاً كبيراً للقانون الدولي للاجئين. تدعو المفوضية زامبيا للتحقيق في هذا الحادث المبلغ عنه على الفور.

لمزيد من المعلومات عن هذا الموضوع، يرجى الاتصال: