جنوب السودان توقع على اتفاقية عام 1951 الخاصة بوضع اللاجئ

رحبت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم بانضمام جنوب السودان إلى اتفاقية عام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين وبروتوكولها لعام 1967. وقد وقع الرئيس سالفا كير على صك الانضمام في جوبا يوم الجمعة (28 سبتمبر) بعد أن صادقت عليه الجمعية التشريعية الوطنية الانتقالية.

وبذلك تكون جنوب السودان الدولة رقم 143 التي تنضم إلى كل من اتفاقية 1951 الخاصة باللاجئين وبروتوكولها لعام 1967.

تستضيف البلاد حوالي 300,000 لاجئ بالرغم من كل تحديات الحرب الأهلية التي تسببت في نزوح عدد كبير من سكانها.

وقال فالنتين تابسوبا، مدير إدارة إفريقيا في المفوضية: "يعد ذلك علامة فارقة بالنسبة للدولة الأصغر عهداً في العالم حيث يلتزم جنوب السودان بتولي المزيد من المسؤولية لحماية اللاجئين وطالبي اللجوء في البلاد".

في عام 2016، أصبحت الدولة أيضاً طرفاً في اتفاقية منظمة الاتحاد الإفريقي لعام 1969 بشأن اللاجئين، وهي صك إقليمي يحكم الجوانب المحددة لمشاكل اللاجئين في القارة الإفريقية.

 

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع ، يرجى الاتصال بـ:

في نيروبي، دانا هيوز: [email protected], +254 733 440 536

في جنيف، بابار بالوش: [email protected], +41 79 513 9549