في يوم اللاجئ العالمي، مدن العالم تقف #مع_اللاجئين

مدينة ساو باولو البرازيلية.  © Creative Commons Zero

في يوم اللاجئ العالمي (20 يونيو)، يدعو رؤساء البلديات في أكثر من 50 مدينة حول العالم، من بينها أمستردام وبرشلونة وبرلين ولوس أنجلوس ومانشستر ومكسيكو ونيويورك وساو باولو وسيدني، لانضمام المزيد من البلديات والسلطات المحلية لهم في الترحيب باللاجئين وإدراجهم في مجتمعاتهم.

تشدد مبادرة #مع_اللاجئين التي تطلقها المدن على الدور  الذي اضطلعت به المدن في استقبال اللاجئين وهو دور يزداد أهمية. يعيش حوالي شخصين من أصل كل ثلاثة لاجئين في مناطق حضرية غالباً ما يكون سكانها أول الداعمين للاجئين عندما يفرون من الخطر أو لاحقاً عندما يعاد توطينهم في بلدان جديدة. وقد أثنى المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي على المجتمعات والأفراد الذين شكلوا قوة إيجابية للإدماج.  

وقال غراندي: "ترسل مبادرة #مع_اللاجئين التي تطلقها المدن رسالة مهمة للتضامن مع اللاجئين في وقت يؤدي فيه الصراع والاضطهاد إلى تهجير ملايين الأشخاص حول العالم. ونظراً لأن غالبية اللاجئين يعيشون الآن في البلدات والمدن، يلعب رؤساء البلديات وقادة المجتمع دوراً مهماً في حشد الدعم وتمكين الوصول إلى الخدمات والفرص ومساعدة اللاجئين في أن يصبحوا أفراداً في المجتمعات الجديدة. وبينما نسعى لاعتماد ميثاق عالمي جديد بشأن اللاجئين، نريد أن نضمن أن يحصل السكان المحليون والمنظمات عندما يعملون معاً للترحيب باللاجئين، على الاعتراف والدعم الذي يحتاجون إليه".

تأتي مبادرة "المدن #مع_اللاجئين" عقب نشر أرقام جديدة يوم أمس (19 يونيو) من قبل المفوضية تظهر استمرار ارتفاع أعداد المهجرين بسبب الصراع أو الاضطهاد حول العالم وهو نمط بدأ منذ خمسة أعوام. على المستوى العالمي، تعمل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة من أجل إعداد مسودة لميثاق عالمي بشأن اللاجئين من أجل تغيير طريقة استجابة المجتمع الدولي لأزمات اللاجئين وتوفير دعم أكثر قابلية للتوقع وإنصافاً للبلدان والمجتمعات التي تستضيفهم. وسوف تلعب المدن دوراً مهماً في تحقيق ذلك.

وتعتبر مبادرة "المدن #مع_اللاجئين" جزءً من حملة #مع_اللاجئين المستمرة التي أطلقتها المفوضية في عام 2016 لدعم تطوير الميثاق العالمي بشأن اللاجئين. وتسعى الحملة لحشد دعم شامل للعائلات التي تُجبر على الفرار من منازلها وتدعو لتمكين جميع اللاجئين من العيش بأمان والوصول إلى التعليم والتمكن من دعم عائلاتهم. حتى الآن، حصلت الحملة على حوالي مليوني توقيع على عريضتها الأساسية وتقترب من إنجاز 19 مليون تفاعل لدعم اللاجئين.
 

القائمة الكاملة للمدن والبيان المشترك لرؤساء البلديات.

للمزيد من المعلومات، ستيفن باتيسون في جنيف [email protected]r.org +41 79 500 8774