ارتفاع الخسائر في الأرواح في وسط البحر الأبيض المتوسط يستدعي القيام بإجراءات عاجلة

حتى الآن في عام 2021 وحده، غرق 300 شخص آخر على الأقل أو أنهم قد فقدوا في وسط البحر الأبيض المتوسط.

يحاول اللاجئون والمهاجرون الوصول إلى أوروبا على متن قوارب متهالكة كهذه في ليبيا.  © UNHCR/ F. Noy

تحدثت تقارير عن غرق قارب قبالة سواحل ليبيا، وهو ما أثار قلق المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة. وبحسب التقارير، فإنه يخشى من يكون هذا الحادث قد أودى بحياة ما يصل إلى 130 شخصاً.

ومن المعتقد بأن يكون القارب المطاطي الذي قيل إنه انطلق من منطقة الخمس شرق العاصمة طرابلس قد انقلب بسبب سوء الأحوال الجوية والأمواج العاتية.

وقد أفادت منظمة "SOS Méditerranée" غير الحكومية أن السلطات تلقت نداء الاستغاثة الأول صباح الأربعاء، وقد قامت هي وسفن تجارية بجهود للتفتيش في المنطقة يوم الخميس لتكتشف وجود عدة جثث تطفو حول الزورق المطاطي الذي فرغ منه الهواء دون وجود ناجين.

وقد سجل هذا الحادث أكبر خسارة في الأرواح في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​منذ بداية العام. حتى الآن في عام 2021 وحده، غرق 300 شخص آخر على الأقل أو أنهم قد فقدوا في منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط. ويعد ذلك ارتفاعاً كبيراً مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي عندما غرق حوالي 150 شخصاً أو فقدوا على طول الطريق نفسه.

تحذر المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية اللاجئين من أن المزيد من المهاجرين واللاجئين قد يجازفون للقيام بهذا العبور الخطير مع تحسن الأحوال الجوية والبحرية وتدهور الظروف المعيشية في ليبيا.

في ليبيا، لا يزال المهاجرون واللاجئون يتعرضون للاحتجاز التعسفي وسوء المعاملة والاستغلال والعنف، وهي ظروف تدفعهم إلى القيام برحلات محفوفة بالمخاطر خاصة عبور البحر وهو ما قد ينتهي بعواقب وخيمة. ومع ذلك، فإن السبل القانونية للوصول إلى مكان آمن محدودة وغالباً ما تعتريها التحديات.

تكرر مفوضية اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة دعوتهما للمجتمع الدولي لاتخاذ خطوات عاجلة لوضع حد للخسائر في الأرواح التي يمكن تجنبها في عرض البحر. ويشمل ذلك إعادة تنشيط عمليات البحث والإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط​​، وتعزيز التنسيق مع جميع الجهات الفاعلة في مجال الإنقاذ، والتوقف عن إعادة الاشخاص إلى موانئ غير آمنة، وإنشاء آلية إنزال آمنة ويمكن التنبؤ بها.

للمزيد من المعلومات:

مفوضية اللاجئين

المنظمة الدولية للهجرة: