مدونة مباشرة: العالم يشهد يوم اللاجئ مع بلوغ النزوح مستويات قياسية

من آسيا إلى الأميركيتين، تحيي المفوضية قوة وشجاعة النساء والرجال والأطفال المهجرين من منازلهم.

اللاجئة الروهينغية قيصرة، 11 عاماً، تشارك في دروس للرسم في بنغلاديش قبل يوم اللاجئ العالمي.
© UNHCR/Patrick Brown

يشارك ملايين الأشخاص حول العالم في فعاليات يوم اللاجئ العالمي التي تتنوع بين الرقص والحفلات الموسيقية وكرة القدم ومهرجانات الطعام، وذلك احتفالاً بقوة وصمود الأشخاص الذين أُجبروا على الفرار من منازلهم والذين يبحثون عن ملاذ آمن.

تشكل هذه المناسبة، والتي تصادف 20 يونيو من كل عام، فرصة ليظهر الجمهور حول العالم دعمه للنساء والرجال والأطفال النازحين نتيجة الصراع والعنف والاضطهاد بأعداد قياسية في عام 2017.

ويظهر الكثير من الأشخاص أيضاً أنهم يقفون #مع_اللاجئين من خلال التوقيع على عريضة المفوضية. تابعوا هذه الأحداث هنا أولاً بأول.

الرياض، المملكة العربية السعودية

في إطار التذكير بيوم اللاجئ العالمي، قامت الممثلية الاقليمية للمفوضية لدى دول مجلس التعاون لدول الخليج  العربية بتنظيم فعالية ترفيهية لـ 205 طفل سوري وذويهم الذين ناهز عددهم الـ120 شخصاً، وذلك بهدف رسم البسمة على وجوههم وادخال السعادة على قلوبهم. وقد اقيمت الفعالية في متنزه تشكي تشيز الترفيهي الواقع في حي حطين في العاصمة السعودية الرياض.

  • مجموعة من الهدايا الرمزية التي تم تقديمها للأطفال السوريين.
    مجموعة من الهدايا الرمزية التي تم تقديمها للأطفال السوريين. © UNHCR
  • موظفو مكتب المفوضية في الرياض مع مجموعة من المتطوعين والأطفال خلال الحفل.
    موظفو مكتب المفوضية في الرياض مع مجموعة من المتطوعين والأطفال خلال الحفل. © UNHCR
  • جانب من فعاليات الحفل.
    جانب من فعاليات الحفل. © UNHCR
  • توزيع الهدايا على الأطفال السوريين.
    توزيع الهدايا على الأطفال السوريين. © UNHCR
  • الممثل الإقليمي (وسط) مع فريق مركز تشكي تشيز الترفيهي في الرياض.
    الممثل الإقليمي (وسط) مع فريق مركز تشكي تشيز الترفيهي في الرياض. © UNHCR

وقد شارك فريق مكتب المفوضية بالرياض، برئاسة الممثل الإقليمي خالد خليفة، باستقبال الأطفال السوريين وتوزيع الهدايا الرمزية عليهم.  كما حرصت المفوضية لاتاحة الفرصة لمشاركة عدد من المتطوعات والمتطوعين من فريق أجاويد، وذلك انطلاقاً من دورها في الاسهام ببناء القدرات الوطنية.

هذا وقد تكرمت وزارتا الخارجية والداخلية بتوفير كافة أنواع الدعم اللازم للمفوضية في سبيل إنجاح هذه الفعالية الترفيهية على هذا النحو، وذلك استكمالاً لمسيرة شراكة متميزة مستمرة منذ عقود، بهدف توفير المساعدات الإغاثية للاجئين حول العالم للتخفيف من مصابهم.

بوخارست، رومانيا

افتتحت فرقة "سيدز أوف فريدوم" لمغنّي الراب الاحتفالات في عطلة نهاية الأسبوع بحفل موسيقي في بوخارست. تتألف هذه الفرقة من رومانيين ولاجئين من الشبان، وتشكل الموسيقى والأشعار التي تؤديها صلة وصل بين المجتمعين.

فرقة "سيدز أوف فريدوم" تقدم عرضها في بوخارست.  © UNHCR/Ioana Epure

كمبالا، أوغندا

يتدرب الراقصون اللاجئون على خطواتهم قبل أداء عروضهم في يوم اللاجئ العالمي في أوغندا. هناك 1.4 مليون لاجئ في أوغندا وأكثر من مليون شخص منهم دخلوا البلاد في الأشهر الـ18 الأخيرة.

مخيم دوميز للاجئين، شمال العراق

في 18 يونيو، زارت المبعوثة الخاصة للمفوضية أنجلينا جولي مخيم دوميز للاجئين في إقليم كردستان، شمال العراق، حيث التقت بعائلات سورية واستمعت إلى قصصهم خلال رحلة الفرار والعيش في خارج الديار. في هذه الصورة، تتحدث جولي مع أطفال سوريين يكبرون في المخيم.

قبل يوم اللاجئ العالمي، التقت المبعوثة الخاصة للمفوضية أنجلينا جولي بلاجئين سوريين صغار في مخيم دوميز للاجئين، العراق، في 17 يونيو 2018.  © UNHCR/Andrew McConnell

مدينة مراوي، الفلبين

عملية توزيع لوازم الإغاثة الأساسية من يونيكلو في 20 يونيو بمناسبة يوم اللاجئ العالمي في مدينة مراوي في الفلبين.

 عملية توزيع لوازم الإغاثة الأساسية من يونيكلو في 20 يونيو بمناسبة يوم اللاجئ العالمي في مدينة مراوي في الفلبين.   © UNHCR

بريشيفو، صربيا

انهمك موظفو المفوضية واللاجئون والمجتمع المحلي بزارعة الأشجار في مدرستين في بريشيفو، صربيا للتعبير عن دعمهم.

نواكشوط، موريتانيا

نساء من إفريقيا الوسطى يؤدين مسرحية حول المشاكل التي يواجهنها كلاجئات في موريتانيا وهو بلد يستضيف أكثر من 2,000 لاجئ حضري وطالب لجوء، معظمهم من سوريا وإفريقيا الوسطى وكوت ديفوار، بالإضافة إلى أكثر من 56,000 لاجئ من مالي يعيشون في مخيم مبيرا بالقرب من الحدود المالية.

لاجئات يؤدين مسرحية خلال الاحتفال بيوم اللاجئ العالمي في نواكشوط، موريتانيا.  © UNHCR/Viola E Bruttomesso

جنيف، سويسرا

التقى موظفو المفوضية والموسيقي الأفغاني خالد أرمان للتعبير عن دعمهم للاجئين.

جوبا، جنوب السودان

موظفو المفوضية واللاجئون والمستضيفون من جنوب السودان يرقصون على أنغام الموسيقى الحية خلال حفل بمناسبة يوم اللاجئ العالمي في جوبا، جنوب السودان.

الاحتفال بيوم اللاجئ العالمي لعام 2018 في جوبا، جنوب السودان.  © UNHCR/Eujin Byun

مدينة بنما، بنما

الطاهية السلفادورية اللاجئة، ماريبيل مارتينيز، تقدم الطعام للزبائن في مطعم زعفران في مدينة بنما، مع انطلاق مهرجان المأكولات الخاص باللاجئين في عاصمة هذا البلد الواقع في أميركا الوسطى.

الطاهية ماريبيل مارتينيز تقدم الطعام لجدها إميرسون في مطعم زعفران في مدينة بنما، عاصمة هذا البلد الواقع في أميركا الوسطى.  © UNHCR/Armando Escapa

مخيم أنياكي، نيجيريا

الحب يغلب على الجميع في هذا المخيم في نيجيريا حيث أدت مجموعة من اللاجئين الكاميرونيين مسرحية حول قبائل متقاتلة تتصالح عندما يقع شخصان منهما في الحب.

لاجئون كاميرونيون يقدمون مسرحية حول الصراع والحب والمصالحة في نيجيريا.  © UNHCR/Chiara Cavalcanti

موسكو، روسيا

لاجئون أفغان يشاركون في حصة لتعلم كرة السلة مع فريق خيمكي، كجزء من الاحتفالات بيوم اللاجئ العالمي في موسكو.

 حصة تدريبية لتعلم كرة السلة للاجئين الأفغانيين في موسكو.  © UNHCR/Evgeny Solodov

نيامي، النيجر

توجه المفوض للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي ليلاً من ليبيا إلى النيجر مع 122 لاجئاً تم إطلاق سراحهم من مراكز الاحتجاز في طرابلس، وقال: "الكثير من البلدان الغنية تقفل أبوابها أمام اللاجئين. تتقاسم النيجر معهم مواردها القليلة جداً. أنا فخور بإمضاء يوم اللاجئ العالمي مع الأشخاص والقادة في هذا البلد الإفريقي السخي".

دبلن، إيرلندا

يتم إعداد مناقيش الزعتر السورية هنا في إيرلندا.

نيويورك، الولايات المتحدة الأميركية

اجتمع الممثل وداعم المفوضية بين ستيلر مع الكاتب واللاجئ العراقي السابق أحمد بدر في نيويورك لطهي شاورما الدجاج على الطريقة المنزلية.

كييف، أوكرنيا

في بلد أجبر فيه الصراع الممتد على أربعة أعوام أكثر من 1.5 مليون شخص على الفرار من منازلهم، تسعى منظمة مهرجون بلا حدود لرسم البسمة على وجوه الأطفال اللاجئين والنازحين.

بيروت، لبنان

 يشارك اللاجئون من سوريا والعراق رغبتهم في أن يحل السلام والاستقرار في بلدانهم الأصل.

سيدني، أستراليا

رئيس بلدية سيدني، كلوفر مور، من بين عدد كبير من رؤساء البلديات حول العالم الذين أطلقوا مبادرة مدن #مع_اللاجئين، ويحث البلديات على الانضمام لهم في الترحيب باللاجئين وإدراجهم في مجتمعاتها.

روما، إيطاليا

 البابا فرنسيس يتضامن #مع_اللاجئين.

تالين، إستونيا

زائرون، شباب وكبار في السن، للمتحف البحري في تالين، يخلدون ذكرى الكثير من الإستونيين الذين أُجبروا على الفرار على متن قوارب صيد خلال الحرب العالمية الثانية.

داماك، نيبال

الاحتفالات تستمر في نيبال مع رقصات وأغانٍ متنوعة من نساء لاجئات من بوتان.

راقصات في نيبال يحتفلن بيوم اللاجئ العالمي 2018.   © UNHCR

كوكس بازار، بنغلاديش

أطفال لاجئون من الروهينغا منهمكون برسم آمالهم وأحلامهم على خيمة في كوكس بازار، بنغلاديش. تُعرض هذه الخيمة في المركز الثقافي في المدينة.

دلهي، الهند

 يستمتع اللاجئون في دلهي بدروس مجانية من اليوغا بفضل المعلمة المتطوعة نانديني جايابراساد.

مخيم متنديلي، تنزانيا

 تعلو أصوات قرع الطبول والرقص في الاحتفالات التي اقيمت في مخيم متنديلي في تنزانيا والذي يستضيف آلاف اللاجئين من بوروندي المجاورة.

ستراسبوغ، فرنسا

 معطم ألزاسي يقدم "التارت فلامبيه" التقليدية على الطريقة العراقية في مهرجان المأكولات الخاص باللاجئين في ستراسبورغ.

كوكس بازار، بنغلاديش

طلت موظفة في المفوضية يديها بألوان المفوضية في ورشة عمل فنية للاجئين الروهينغا الشباب في كوكس بازار، بنغلاديش. تُعرض الأعمال الفنية اليوم في المركز الثقافي في المدينة. فر أكثر من 700,000 شخص من الروهينغا إلى بنغلاديش منذ اندلاع أعمال العنف في ميانمار في أغسطس الماضي.

 إحدى الموظفين المحليين في بنغلاديش في مركز العبور تظهر اللون الأزرق الخاص بالأمم المتحدة وأحد استعمالاته العديدة.  © UNHCR/Patrick Brown

أوبوك، جيبوتي

بالاعتماد على مواهبهن في الخياطة، تبدأ نساء لاجئات من اليمن في جيبوتي بصنع محافظ وحقائب يد مزينة بشعار المفوضية.

كاتماندو، نيبال

برج الساعة التاريخي في العاصمة النيبالية، كاتماندو، مضاء بألوان المفوضية للاحتفال بيوم اللاجئ العالمي.

للاحتفال بيوم اللاجئ العالمي في نيبال والإعراب عن التضامن معهم، تمت إضاءة برج الساعة التاريخي في كاتماندو باللون الأزرق يوم الثلاثاء، 19 يونيو 2018.  © UNHCR/Deepesh Das Shrestha

كينشاسا، جمهورية الكونغو الديمقراطية

باع اللاجئون الثياب والمجوهرات والأعمال الفنية والمأكولات في سوق وسط مدينة كينشاسا. نظمت المفوضية السوق لمساعدة اللاجئين في إيجاد زبائن جدد، وبالطبع، إنشاء علاقات صداقة في البلاد التي تستضيف أكثر من 540,000 لاجئ من بوروندي وجمهورية إفريقيا الوسطى وجنوب السودان.

 تقف موظف في المفوضية مع لاجئة من جنوب السودان لالتقاط صورة في سوق في كينشاسا، عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية. © UNHCR

 موظفة في المفوضية تقف مع لاجئة من جنوب السودان لالتقاط صورة في سوق في كينشاسا، عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية.  © UNHCR

واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة الأميركية

معرض صور في رحاب الكونغرس الأميركي يركز بشكل كبير على حياة اللاجئين الروهينغا. يصور المعرض الوضع الصعب لحوالي 700,000 امرأة ورجل وطفل فروا إلى بنغلاديش المجاورة منذ اندلاع أعمال العنف في ميانمار في أغسطس الماضي.

 زائرة تنظر إلى صور عن أزمة اللاجئين الروهينغا في مبنى رسل الدائري كجزء من معرض صور للاحتفال بيوم اللاجئ العالمي.  © UNHCR/Arielle Moncure

سيدني، أستراليا

اجتمع مئات الداعمين لـ "أستراليا مع المفوضية" معاً خلال فطور أقيم بمناسبة يوم اللاجئ العالمي للوقوف إلى جانب ملايين الأشخاص المهجرين من منازلهم حول العالم.