العنف القائم على نوع الجنس

ما هي أشكال العنف القائم على نوع الجنس؟

ينطوي العنف القائم على نوع الجنس على الأذى الجسدي والنفسي والاقتصادي الذي يقع علناً أو في الخفاء، كما أنه يتضمن التهديد باستخدام العنف والإكراه والتلاعب. ويمكن لذلك أن يتخذ عدة أشكالٍ منها عنف الشريك، والعنف القائم على الجنس، وزواج الأطفال، وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث، وما يعرف ’بجرائم الشرف’. يترتب على العنف القائم على نوع الجنس نتائج كارثية وقد يكون له تبعات تطال الناجين طيلة حياتهم، كما أنه قد يؤدي إلى فقدان الأرواح.

ما الذي تفعله المفوضية للقضاء على العنف القائم على نوع الجنس؟

وضع برامج لمجابهة العنف القائم على نوع الجنس (مثل برامج الوقاية والتصدي) وللحد من مخاطره في كافة القطاعات يعتبر من النشاطات المنقذة للحياة، وهو أيضاً من أولوياتنا المؤسسية. نحن نعمل مع الشركاء والحكومات والمجتمعات لمواجهة العنف القائم على نوع الجنس وتنفيذ برامج عالية الجودة للوقاية منه وتخفيض مخاطره والتصدي له.

هدفنا الأول هو حماية حقوق وسلامة اللاجئين وسواهم من الأشخاص المضطرين للفرار. نحن ندعم الحكومات في الاضطلاع بمسؤولياتها لضمان حماية من نعنى بهم من العنف القائم على نوع الجنس.

في كافة عملياتنا، نولي الأولوية في التصدي لـلعنف القائم على نوع الجنس لهدفين يعزز كل منهما الآخر:

  • الحد من مخاطر العنف القائم على نوع الجنس لدى جميع من نعنى بهم.
  • ضمان حصول الناجين من العنف القائم على نوع الجنس جميعاً على إمكانية الوصول إلى الخدمات ذات الجودة العالية في الوقت المناسب لتلبية احتياجاتهم.

يطال العنف القائم على نوع الجنس النساء والفتيات - بشكل أكبر - كما تزداد مخاطر تعرضهن له خلال أزمات النزوح. نحن ملتزمون بتعزيز التنسيق ووضع البرامج بشكلٍ مستمر لحماية النساء والفتيات من العنف القائم على نوع الجنس. كما نحشد الدعم لتوفير الموارد الكفيلة بتسريع وتيرة تنفيذ البرامج المتخصصة عالية الجودة للنساء والفتيات.

نحن نعمل أيضاً مع الذكور الناجين من العنف القائم على نوع الجنس والناجين من ذوي التوجهات الجنسية والهويات الجنسية المختلفة، وذلك عبر برامج اختصاصية للاستجابة لاحتياجاتهم الخاصة.