يعد المنتدى العالمي للاجئين مناسبة للمجتمع الدولي للنهوض بأهداف الميثاق العالمي بشأن اللاجئين من خلال تعبئة الإرادة السياسية وتوسيع قاعدة الدعم وتنفيذ الترتيبات التي تسهل تقاسم المسؤولية بشكل أكثر إنصافاً واستدامة ووضوحاً.

سوف تتاح الفرصة للدول وأصحاب المصلحة الآخرون للإعلان عن تعهدات ومساهمات من شأنها تحقيق فوائد ملموسة للاجئين والمجتمعات المضيفة.

اقرأ الإرشادات التفصيلية حول تطوير المساهمات.

كيف يمكن إرسال مساهمة؟

اعتباراً من 1 يونيو 2019، يمكن إدخال المساهمات عبر الإنترنت أو عن طريق ملء نموذج التعهدات والمساهمات وإرسالها إلى [email protected].

من المحبذ أن تقوم الدول وأصحاب المصلحة الآخرون بتبادل مساهماتهم وممارساتهم الجيدة مع المفوضية في أقرب وقت ممكن قبل المنتدى العالمي للاجئين. ومن شأن ذلك تسهيل ترتيبها في الوقت المناسب للمنتدى. ومع ذلك، من الممكن تقديم المساهمات في أي وقت قبل أو أثناء المنتدى، حسب الاقتضاء.

سيتم جمع المساهمات لعرضها في المنتدى العالمي للاجئين وإدراجها في الوثيقة الختامية للمنتدى.

ما الذي يشكل مساهمة؟

يمكن أن تشمل المساهمات ما يلي:

  • مساعدة مالية أو مادية أو تقنية؛

  • أماكن لإعادة التوطين ومسارات تكميلية للقبول في بلدان ثالثة؛ و
  • إجراءات أخرى اختارتها الدول وغيرها، على سبيل المثال، من خلال سياسات وممارسات على مستوى السياسة العامة لتعزيز إدماج اللاجئين، أو إطلاق مبادرة جديدة.

ما هي مجالات التركيز للمساهمات؟

نرحب بجميع المساهمات المتعلقة بالميثاق العالمي بشأن اللاجئين. لتحقيق تركيز استراتيجي ورفع مستوى تأثير المنتدى العالمي الأول للاجئين في عام 2019، يفضل أن تكون المساهمات في مجالات التركيز التالية:

ترتيبات تقاسم الأعباء والمسؤولية:

  • التمويل والاستخدام الفعال والكفء للموارد
  • المناهج الإقليمية ودون الإقليمية
  • منصات الدعم
  • البيانات والأدلة
  • الوقاية ومعالجة الأسباب الجذرية

المجالات التي بحاجة إلى الدعم:

  • التعليم
  • فرص العمل وسبل كسب العيش
  • الطاقة والبنية التحتية
  • الحلول
  • القدرة على توفير الحماية

ضمن مجال معين للتركيز، مثل التعليم، يمكن أن تتناول المساهمات:

  • موضوعاً فرعياً (مثل التعليم العالي)؛
  • وضعاً محدداً للجوء (مثل التعليم في الصومال)؛ و / أو
  • مجموعة محددة (مثل تعليم الفتيات)

ما هي الاعتبارات الرئيسية لتطوير المساهمات؟

يمكن للمساهمات:

  • دعم أو تسهيل تحقيق الأهداف المرجوة من الميثاق العالمي بشأن اللاجئين

  • معالجة واحد أو أكثر من مجالات التركيز للمنتدى العالمي الأول للاجئين، حيثما أمكن ذلك
  • المساهمة في تقاسم الأعباء والمسؤوليات
  • توسيع قاعدة الدعم إلى ما وراء البلدان وأصحاب المصلحة الذين لطالما ساهموا تقليدياً في الاستجابة لحالات اللاجئين الواسعة النطاق
  • الاستجابة للاحتياجات المحددة والحصول على فوائد ملموسة للاجئين والمجتمعات المضيفة
  • أن يتم تطويرها و / أو تنفيذها بالشراكة مع أصحاب المصلحة الآخرين، بما في ذلك اللاجئون والسكان المضيفون
  • أن تأخذ بعين الاعتبار العمر والجنس والإعاقة والتنوع
  • أن تحدث فارقاً دائماً وإيجابياً في حياة اللاجئين والمجتمعات المضيفة
  • أن تكون جديدة أو إضافية (بما في ذلك تعزيز الممارسات الجيدة أو الالتزامات المستمرة والبناء عليها، خاصة منذ عام 2016، عندما بدأ تطوير الميثاق العالمي بشأن اللاجئين)
  • أن تكون واقعية وتطلعية ومحددة وموجهة نحو العمل
  • أن تكون قابلة للقياس خلال فترة محددة، حيثما أمكن ذلك، مع الأخذ في الاعتبار فرص التقييم في 2021 و 2023.

من يستطيع الإعلان عن المساهمات؟

الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والدول المراقبة

أصحاب المصلحة المعنيين (مثل المنظمات الدولية داخل وخارج منظومة الأمم المتحدة، بما في ذلك الجهات التي تشكل جزءًا من الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر؛ والجهات الفاعلة الإنسانية والإنمائية الأخرى؛ المؤسسات المالية الدولية والإقليمية؛ والمنظمات الإقليمية؛ والسلطات المحلية؛ والمجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات الدينية؛ والأكاديميون والخبراء الآخرون؛ والقطاع الخاص؛ ووسائل الإعلام؛ وأعضاء المجتمع المضيف، واللاجئون أنفسهم (الميثاق العالمي بشأن اللاجئين، الفقرة 3).

يجوز للدول وأصحاب المصلحة الآخرون تقديم مساهمات إما بشكل فردي أو مشترك.

انطلاقاً من روح الميثاق العالمي بشأن اللاجئين، يمكن للمساهمات المشتركة على وجه الخصوص أن تساعد في التركيز على التعاون طويل الأجل وبناء قاعدة عريضة ومستدامة لدعم اللاجئين ومضيفيهم.

المساهمات المشتركة يمكنها أن تشمل:

مساهمات الشراكات، حيث تشكل مجموعة من الدول و / أو أصحاب المصلحة الآخرون شراكات ويعلنون عن مساهماتهم (بناءً على قدراتهم ومجالات خبرتهم الخاصة) نحو تحقيق هدف مشترك. على سبيل المثال، لدعم قرار دولة مضيفة بتنفيذ سياسة توفر للأطفال اللاجئين إمكانية الوصول إلى نظام التعليم الوطني، يمكن للمانحين، بما في ذلك الدول وأصحاب المصلحة الآخرون، توفير المساعدة المالية والمادية والتقنية الإضافية اللازمة لدعم تنفيذ هذه السياسة من خلال التمويل، وتوفير التدريب للمعلمين، وتأسيس بنية تحتية جديدة للمدارس.

مساهمات مشتركة، حيث يعلن تحالف للدول أو أصحاب المصلحة الآخرون عن التزامات مماثلة أو شبه متطابقة. على سبيل المثال، يمكن لمجموعة من الدول أن تعلن أنها سوف تشمل اللاجئين في تقاريرها الوطنية التطوعية لأهداف التنمية المستدامة.

مطابقة المساهمات، حيث تعلن الدول أو أصحاب المصلحة الآخرون عن مساهمات، والتي يمكن مطابقتها من حيث النطاق والقدر من خلال مساهمات من أصحاب المصلحة الآخرون. على سبيل المثال، قد يتعهد طرف من القطاع الخاص بالمساهمة بمبلغ 10 دولارات لكل 10 دولارات تعهدت بها كيانات أخرى لدعم وضع لجوء معين.