المفوضية ترحب بإطلاق المؤسسة الأولمبية للاجئين

سوف ترتكز البرامج الرياضية التي صممتها المؤسسة على احتياجات المستفيدين والقدرة على استدامتها.

رحبت المفوضية اليوم ترحيباً حاراً بإطلاق اللجنة الأولمبية الدولية للمؤسسة الأولمبية للاجئين، بهدف إنشاء مرافق رياضية آمنة وتطوير الأنشطة الرياضية للأطفال اللاجئين والنازحين والضعفاء.  

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، الذي حضر حفل إطلاق المؤسسة في ليما في البيرو، والذي سيصبح نائب رئيس المؤسسة: "إنَّ المفوضية تدعم تماماً هذه المبادرة الممتازة التي ستحسِّن حياة آلاف الأطفال النازحين والمحرومين عن طريق الرياضة".

وأضاف غراندي: "يأتي إنشاء المؤسسة الأولمبية للاجئين كخطوة طبيعية تالية من تعاوننا طوال 20 عاماً مع اللجنة الأولمبية الدولية".

وأوضح المفوض السامي: "الرياضة للأطفال، لا سيما اللاجئين والنازحين منهم، أمرٌ حيوي. فهي تساعدهم على استعادة طفولتهم، كما تعيد لهؤلاء الصغار نوعًا من الاحساس بالحياة الطبيعية بعدما تدمرت حياتهم. ومن شأن الأنشطة الرياضية المنظمة للأطفال اللاجئين أن توفر مساحة آمنة حيث يمكنهم التعافي والنمو والتطور".

وأضاف: "تعتبر الرياضة أيضاً عامل تغيير للأطفال النازحين واللاجئين الذين يعملون على تحسين وضعهم الاجتماعي والجسدي والعاطفي، واستعادة ثقتهم بأنفسهم وتطوير مهاراتهم".

وسوف ترتكز البرامج الرياضية التي صممتها المؤسسة على احتياجات المستفيدين والقدرة على استدامتها، بمشاركة كاملة من كل المجتمعات المحلية المعنية.

كما ستسعى المؤسسة إلى حشد الدعم من الحكومات والمنظمات الدولية وأعضاء الحركة الأولمبية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأفراد، مع التركيز بوجه خاص على الشراكات الوطنية.

وبفضل التعاون بين اللجنة الأولمبية الدولية والمفوضية، بدأت المشاريع التي تركز على الرياضة في حالات اللاجئين والنازحين في أكثر من 45 بلداً، بما في ذلك الأردن ورواندا وكولومبيا وإثيوبيا، واستفاد منها عشرات الآلاف من الأطفال والشباب.

ومن بين ما يقدر بنحو 65.6 ملايين لاجئ ونازح وغيرهم من الفئات الضعيفة في كل أنحاء العالم اليوم، فإن 51% منهم من الأطفال. وقد عانى معظمهم من شكل من أشكال العنف والصدمات النفسية. فالأنشطة الرياضية المنتظمة والمنظمة في بيئة آمنة تعتبر ضرورية لتعزيز الحماية لهؤلاء الأطفال ومساعدتهم على إعادة بناء حياتهم.

جهات الاتصال الإعلامية:

  • في الولايات المتحدة الأميركية، رون ريدموند، [email protected]، +1 509 223 3012
  • في الولايات المتحدة الأميركية، دانا سليمان، [email protected]، +1 212 963 6211
  • في المكسيك، فرانشيسكا فونتانيني، [email protected]، +52 1 55 9197 2690
  • في الأرجنتين، أناليا كيم، [email protected]، + 54 11 4815 7870