جيليان تريغز تتولى منصبها الجديد مساعدة للمفوض السامي لشؤون الحماية

يسر المفوضية أن تعلن عن تولي جيليان تريغز، وهي من أستراليا، منصبها اليوم في جنيف كمساعدة جديدة للمفوض السامي لشؤون الحماية.

وتخلف تريغز، التي شغلت حتى وقت قريب منصب عميدة القانون الدولي في جامعة سيدني ورئيسة اللجنة الأسترالية لحقوق الإنسان، فولكر تورك الذي غادر المفوضية في شهر يوليو لتولي منصب الأمين العام المساعد للتنسيق الاستراتيجي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وستشرف تريغز في دورها الجديد على عمل الحماية الذي تقوم به المفوضية لصالح ملايين اللاجئين والنازحين داخلياً وعديمي الجنسية وغيرهم من الأشخاص الذين تعنى بهم.

وتشكل مناصب كل من نائب المفوض السامي، ومساعد المفوض السامي لشؤون العمليات، ومساعد المفوض السامي لشؤون الحماية معاً المناصب الثلاثة العليا التي تدعم المفوض السامي في ممارسة ولايته.

وقال فيليبو غراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: "يسعدني انضمام جيليان إلينا في هذه الأوقات الحاسمة ونحن نستعد للمنتدى العالمي للاجئين الذي سيعقد في ديسمبر". وأضاف: "مع ارتفاع مستويات النزوح القسري الحالية، فإن الحاجة إلى حلول وإطار حماية دولي متين يتماشى مع ذلك الارتفاع، له أهمية كبيرة بالنسبة لأرواح كثيرة من البشر. نحن نرحب بها بحرارة في المفوضية".

للمزيد من المعلومات، يرجى الرجوع لهذا الرابط.