تعليق المفوضية حول عودة الحكومة الأمريكية لإدراج سياسة تعرض طالبي اللجوء للخطر

طالبو لجوء في مخيم غير رسمي في ماتاموروس، المكسيك.  © IOM/Alberto Cabezas

ينسب هذا البيان إلى ماثيو رينولدز، ممثل المفوضية في الولايات المتحدة ومنطقة البحر الكاريبي.


علمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بإعلان حكومة الولايات المتحدة إعادة العمل ببرنامج بروتوكولات الحماية الخاصة بالمهاجرين.

وقد أعربت المفوضية منذ البداية عن مخاوفها الجدية بشأن البرنامج وتأثيره على سلامة طالبي اللجوء وحقوقهم في الإجراءات القانونية الواجبة. ولا تعتبر التعديلات المعلنة حول السياسة كافية لمعالجة هذه المخاوف الأساسية.

لم تشارك المفوضية قط في تنفيذ برنامج بروتوكولات الحماية الخاصة بالمهاجرين وهي لن تدعم السياسة التي أعيد العمل بها. لقد سبق أن دعمنا العمل الذي تقوم به الحكومة الأمريكية في وقت سابق من هذا العام لوضع حد لذلك البرنامج ونحث الولايات المتحدة على مواصلة متابعة هذه الجهود، وذلك تماشياً مع المذكرة الأخيرة الصادرة عن وزارة الأمن الداخلي.

نحن على استعداد للعمل مع جميع السلطات ذات الصلة لضمان توافق إجراءات وسياسات الحدود واللجوء مع القانون الدولي للاجئين وقانون حقوق الإنسان.

للمزيد من المعلومات: