مدونة حية: في يوم اللاجئ العالمي.. معاً يمكننا تحقيق الكثير

في يوم اللاجئ العالمي، تسلط المفوضية الضوء على شجاعة أولئك الذين أجبروا على الفرار من الحروب والاضطهاد وكذلك الأشخاص الذين رحبوا باللاجئين في مجتمعاتهم في جميع أنحاء العالم.
© UNHCR

في يوم اللاجئ العالمي لهذا العام، تنشر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مدونة مباشرة على هذه الصفحة تسلط فيها الضوء على الاحتفالات والنشاطات وغيرها من الأحداث التي تقام في جميع أنحاء العالم.

ندعوكم لمتابعة هذه الصفحة والعودة إليها بانتظام في يوم اللاجئ العالمي الذي يصادف 20 يونيو، وذلك للاطلاع على ما يقوم به الزملاء وشركاء المفوضية وداعموها احتفاءًا بهذا اليوم.

في يوم اللاجئ العالمي، تسلط المفوضية مزيداً من الضوء على أكثر من 80 مليون شخص ممن أجبروا على الفرار من الحروب والصراعات والاضطهاد ونشيد بعزيمتهم من أجل إعادة بناء حياتهم بعيداً عن ديارهم. كما كما نشيد بالأشخاص الذين فتحوا بلدانهم ومجتمعاتهم وحتى منازلهم لأولئك الباحثين عن الأمان والسلام.

لقد أدى وباء فيروس كورونا إلى إجهاد أنظمة الرعاية الصحية، وأجبر الأطفال على مغادرة المدارس، وأبعدنا في بعض الأحيان أيضاً عن الأهل والأصدقاء. رغم ذلك، فقد بادر اللاجئون رغم كل التحديات التي يواجهونها للعمل في الخطوط الأمامية كممرضين وأطباء، وابتكار طرق للحد من انتشار الجراثيم وتوزيع المعلومات حول كيفية الحفاظ على الصحة والسلامة وأكثر من ذلك.

سيستمر اللاجئون في المساهمة في عالم أقوى وأكثر أماناً وحيوية إذا ما أتيحت لهم الفرصة. #مع_اللاجئين يمكننا تحقيق الكثير.