المفوضية تحث على تسهيل الوصول دون عوائق إلى ولاية راخين في ميانمار

في ما يلي ملخص لما قاله المتحدث باسم المفوضية أدريان إدواردز، الذي يمكن أن يُعزى إليه النص المقتبس، في المؤتمر الصحفي الذي عُقِد اليوم في قصر الأمم في جنيف.

لاجئون من الروهينغا في مخيم تشونخولا في بنغلاديش.  © UNHCR/Andrew McConnell

قبل شهرين، وافقت حكومتا ميانمار وبنغلاديش على ترتيب يتيح العودة الطوعية إلى ميانمار لمئات آلاف اللاجئين الروهينغا الذين يعيشون حالياً فى منطقة كوكس بازار في بنغلاديش. ويحدد الترتيب الثنائي التزامات هامة من جانب الحكومتين لضمان العودة الطوعية والآمنة للاجئين إلى مناطقهم الأصلية في ميانمار.

وحتى اليوم، لم تتوفر الضمانات اللازمة للعائدين المحتملين ولا تزال هناك قيود مفروضة على وصول وكالات الإغاثة ووسائل الإعلام والمراقبين المستقلين الآخرين. وفي الوقت نفسه، لا يزال اللاجئون الفارون من ولاية راخين يصلون إلى بنغلاديش.

وبغية ضمان حق اللاجئين في العودة الطوعية بأمان وكرامة، ندعو ميانمار من جديد إلى السماح بوصول الدعم الإنساني دون قيود إلى ولاية راخين وتهيئة الظروف لإيجاد حل حقيقي ودائم. فمن شأن إتاحة إمكانية الوصول أن تسمح بتقييم أوضاع العودة الفعلية واستمرار حركات العودة على المدى الطويل، فضلاً عن المساعدة في معالجة الهواجس المشروعة المتعلقة بالسلامة بالنسبة للاجئين الذين يفكرون في العودة إلى هناك. ويحتاج اللاجئون إلى أن يتم إبلاغهم والتشاور معهم على نحو سليم بشأن هذه الأوضاع لكي تكون العودة آمنة وطوعية ومستدامة.

ومن الخطوات الأساسية نحو التوصل إلى حل دائم، التزام ميانمار بتنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية المعنية بولاية راخين. ويشكل تحويل هذه التوصيات التي تدعو إلى السلام والأمن لجميع المجتمعات في ولاية راخين، وإلى الحوار بين الطوائف وحرية التنقل والوصول إلى سبل كسب العيش والتوصل إلى حلول لوضع المجتمعات المسلمة القانونية وجنسيتها إلى واقع على الأرض، أمراً ضرورياً لبناء ثقة العائدين والتصدي للوضع الطائفي المتوتر الذي تفاقم على مدى سنوات عديدة في ولاية راخين. وبدون ذلك، يعدّ خطر العودة المعجلة إلى وضع يمكن أن يشتعل فيه العنف من جديد أمراً لا يمكن تجاهله.

وتبقى المفوضية على استعداد للعمل مع الحكومتين من أجل إيجاد حل طويل الأجل لهذه الأزمة يصب في صالح اللاجئين أنفسهم، كما وفي صالح الحكومتين والمجتمع المستضيف في بنغلاديش وجميع المجتمعات في ولاية راخين.

النهاية


لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع، يرجى الاتصال:
في كوكس بازار، كارولين غلوك، [email protected] +880 187 269 9849
في بانكوك، فيفيان تان، [email protected] +66 818 270 280
في يانغون، بول فريز، [email protected] +95 (0) 9 44803 4427
وفي جنيف، أندريه ماهيسيتش، [email protected] +41 79 642 97 09