بيان بشأن وفاة 15 سوري خلال عاصفة ليلية أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي اللبنانية

طفل سوري لاجئ يرتدي شالاً يدرأ به برد الشتاء في وادي البقاع في لبنان (يناير 2016)  © UNHCR/Haidar Darwish

تعبّر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن حزنها العميق لوفاة 15 سوري، بينهم أطفال ونساء ورجال، بالقرب من نقطة المصنع الحدودية في شرق لبنان ليل الجمعة (18-19 يناير)، أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي اللبنانية خلال عاصفة ليلية عبر طريق تهريب.

وكان الضحايا يحاولون عبور ممر شاق ووعر في درجات حرارة متدنية جدّاً. وتم العثور في الوقت الملائم على آخرين من ضمن المجموعة، بينهم امرأة حامل، وساعدهم عدد من سكان المنطقة والجيش اللبناني والدفاع المدني في نقلهم إلى المستشفيات قبل أن يتجمدوا من البرد.

تعكس هذه الفاجعة  درجة اليأس لدى هؤلاء الذين يسعون الوصول إلى الأمان في لبنان، وتذكرنا بأن الوضع داخل سوريا ما زال هشا، ولا تزال المخاطر هائلة أمام من يسعى إلى الأمان.

تقدّم المفوضية تعازيها العميقة لعائلات المتوفين. على الصعيد العالمي تواصل المفوضية دعوة الدول إلى السماح للأشخاص المحتاجين للحماية بالدخول وتأمين الممرات الآمنة.

 

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بـ:

سكوت كريغ، [email protected]    +961 71 910 332

ليزا أبو خالد، [email protected]    +961 71 880 070

رلى أمين في عمان، [email protected]    +962 79 004 5849

أندريه ماهيسيتش في جنيف؛ [email protected] +41 22 739 8347، +41 79 642 9709