المفوضية تعبر عن غضبها بعد إصابة ثلاثة من موظفيها في هجوم في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية

فتح مهاجمون مجهولون النار على قافلة تابعة للأمم المتحدة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية يوم الأربعاء كانت ترافقها بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وقد تعرضت سيارة تابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للرصاص مما أدى إلى إصابة ثلاثة موظفين. ووقع الهجوم في بلدة مامباسا الواقعة في منطقة لوبيرو، في إقليم شمال كيفو.

وقد حصل موظفو المفوضية الثلاثة على مساعدات طبية طارئة فى مكان الحادث وتم نقلهم إلى مكان آمن ومن ثم إلى المستشفى حيث يتلقون العلاج.

كان الموظفون المصابون يستقلون مركبة تابعة للمفوضية وتحمل شعارها بوضوح. وكان الفريق عائداً إلى مدينة بيني من بلدة كيرومبا الواقعة في جنوب إقليم لوبيرو بعد عملية توزيع للمساعدات على الأشخاص الذين نزحوا من منازلهم بسبب العنف وعلى الأسر الضعيفة من المجتمع المضيف.

تعبر المفوضية عن صدمتها واستيائها من الهجوم وتدعو بأقوى العبارات إلى احترام القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان لحماية المدنيين والعاملين في المجال الإنساني من العنف وضمان تقديم الجناة إلى العدالة على الفور.

للمزيد من المعلومات: