صندوق قطر للتنمية يجدد التزامه بدعم الاستجابة الإنسانية العالمية للمفوضية

المفوض السامي فيليبو غراندي والمدير العام لصندوق قطر للتنمية خليفة الكواري خلال التوقيع على اتفاقية متعددة السنوات مع صندوق قطر للتنمية بقيمة 8 مليون دولار أمريكي.  © UNHCR/Mark Henley - QFFD

وقعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم اتفاقية مع صندوق قطر للتنمية بقيمة 8 مليون دولار أمريكي تقضي بتوفير تمويل مرن للمفوضية عام 2021-2022، بهدف دعم جهودها الإنسانية حول العالم.

وقّع الاتفاقية عبر الانترنت كل من فيليبو غراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وخليفة الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية، وذلك في إشارة إلى التزام دولة قطر المتجدد بدعم اللاجئين وغيرهم من النازحين قسراً حول العالم.

وقد ثمن غراندي دور قطر الإنساني، قائلاً: "في ضوء التحديات المتفاقمة حالياً والمستويات القياسية للنزوح القسري، سوف يدعم هذا التمويل المرن جهود المفوضية في الاستجابة للاحتياجات المتزايدة وحالات الطوارئ حول العالم". وأضاف: "نتطلع إلى توسيع آفاق شراكتنا الممتدة مع صندوق قطر للتنمية وتقوية أواصرها للاستمرار في تقديم الدعم للاجئين الأكثر ضعفاً والمجتمعات المضيفة".

من جانبه، علّق الكواري قائلاً: "إننا في صندوق قطر للتنمية نقدم الدعم لجهود منظمات الأمم المتحدة مثل المفوضية، لإيماننا بدورها الحيوي في مساندة اللاجئين في أماكن نزاعات متعددة. ولذلك، فإن صندوق قطر للتنمية والمفوضية يتشاركان القيم نفسها التي تركز على أهمية جهود الاستجابة للاحتياجات الإنسانية المتزايدة للمجتمعات النازحة، ولضمان قدرة اللاجئين على الحصول على حقوقهم الإنسانية الأساسية كالمأوى، والأمن الغذائي، وجودة التعليم".

يعتبر التمويل المرن أمراً حيوياً للمفوضية، حيث يسمح بتقديم المساعدات الطارئة في أي وقت وأينما كانت الاحتياجات أكبر، وبالتالي تمكين المفوضية من ضمان الاستجابة السريعة للاحتياجات المتزايدة لنحو 84 مليون شخص نازح قسراً حول العالم.

تزخر قطر بتاريخ حافل من الكرم والتعاون الهادف لدعم اللاجئين والنازحين والذي لطالما كان محورياً في دعم الجهود الإنسانية للمفوضية حول العالم، حيث وصل إجمالي المساهمات المقدمة من حكومة قطر والجهات القطرية لما يزيد عن 354 مليون دولار أمريكي حتى يومنا هذا.

للمزيد من المعلومات: