بيان مشترك بين المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة حول معالجة تحركات المهاجرين واللاجئين على طول طريق وسط البحر المتوسط

قبل عقد الاجتماع غير الرسمي للمجس الأوروبي في فاليتا غداً، ندعو القادة الأوروبيين  إلى اتخاذ إجراءات حاسمة للحد من الخسائر المأساوية في الأرواح على طريق وسط البحر الأبيض المتوسط، ومعالجة الأوضاع المزرية للمهاجرين واللاجئين في ليبيا.

ولحماية اللاجئين والمهاجرين بشكل أفضل، نحن بحاجة إلى اتحاد أوروبي قوي يعمل خارج حدوده لحماية المحتاجين وتقديم العون لهم والمساعدة في إيجاد حلول لهم. ويشمل ذلك بناء القدرات لإنقاذ الأرواح في البحر أو على البر وتعزيز سيادة القانون ومكافحة الشبكات الإجرامية.

ونحن ندعو إلى بذل جهود متضافرة لضمان وضع أنظمة هجرة ولجوء مستدامة في ليبيا والبلدان المجاورة، عندما تسمح الأوضاع الأمنية والسياسية بذلك.

كما ندعو إلى الابتعاد عن إدارة الهجرة على أساس الاعتقال التلقائي للاجئين والمهاجرين في ظروف غير إنسانية في ليبيا، والانتقال إلى وضع خدمات استقبال مناسبة. ويجب أن توفر مراكز الاستقبال المفتوحة ظروفاً آمنةً وكريمةً، بما في ذلك للأطفال وضحايا الاتجار، وأن تحترم الضمانات الأساسية للحماية.

ونأمل أن تساعد القمة المنعقدة غداً على التقدم نحو اعتماد نهج مشترك للهجرة من قبل الاتحاد الأوروبي.

تدعو الحاجة إلى اتخاذ تدابير ملموسة لدعم حكومة ليبيا في بناء قدرتها على تسجيل الواصلين الجدد ودعم العودة الطوعية للمهاجرين ومعالجة طلبات اللجوء وتقديم حلول للاجئين. ويجب أن يشمل ذلك زيادة كبيرة في إمكانيات الاستفادة من المسارات الآمنة كإعادة التوطين والقبول الإنساني وغيرهما لتجنب القيام برحلات خطيرة. 

وبالتعاون مع الشركاء في ليبيا، بذلنا جهوداً هائلةً لتوفير الحماية الأساسية للاجئين والمهاجرين والسكان المحليين المتضررين، ممن هم بحاجة ماسة إلى المساعدة.

وتستمر القيود الأمنية في الحد من قدرتنا على تقديم المساعدة المنقذة للحياة وتوفير الخدمات الأساسية للأكثر ضعفاً وإيجاد الحلول من خلال إعادة التوطين أو المساعدة على العودة الطوعية أو الاعتماد على الذات. ولا يزال الوصول الإنساني دون عوائق من الأولويات.

ونحن نعتقد أنه من غير المناسب، نظراً للسياق الحالي، اعتبار ليبيا بلداً ثالثاً آمناً ولا القيام بمعالجة طلبات طالبي اللجوء خارج الحدود في شمال إفريقيا. ونأمل أن يتم إيجاد حلول إنسانية لوضع حد لمعاناة آلاف المهاجرين واللاجئين في ليبيا والمنطقة، ونحن مستعدون لتقديم المساعدة وتعزيز مشاركتنا، عندما تسمح الظروف.

النهاية

جهات اتصال جديدة:

في المفوضية

سيسيل بوييه، [email protected] ، +41 79 108 26 25

في المنظمة الدولية للهجرة

جويل أ. ميلمان، [email protected]، +41 79 103 8720